Accessibility links

logo-print

رئيس الوزراء الفرنسي يقر باستخدام طائرة حكومية مصرية بدعوة من مبارك خلال قضائه اجازة خاصة


اعترف رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون الثلاثاء بأن الرئيس المصري حسني مبارك قد وضع تحت تصرفه طائرة حكومية خلال قيامه هو وعائلته بقضاء أجازة خاصة في مصر بمناسبة عيد الميلاد الماضي.

وأقر فرانسوا فيون في بيان أصدره بما نشرته صحيفة "لو كانار انشينيه" الأسبوعية حول استضافة مبارك له ولعائلته في مصر، وذلك في وقت تواجه فيه حكومته جدلا كبيرا حول العطلة التي أمضتها وزيرة الخارجية ميشيل اليو-ماري في تونس خلال الفترة ذاتها.

وقد زار فرانسوا فيون وعائلته مصر، بينما كانت وزيرة الخارجية ميشيل اليو-ماري وعائلتها تزور تونس في الفترة نفسها.

وقال فيون في بيانه إن "السلطات المصرية قد استضافت رئيس الوزراء خلال هذه الزيارة" مشيرا إلى أنه وعائلته "قاموا بناء على دعوة من السلطات المصرية باستعارة طائرة من الأسطول الحكومي المصري للتوجه من أسوان إلى أبو سمبل حيث زار المعبد".

وأضاف البيان أنه قد "قام أيضا بنزهة على متن مركب في النيل في الظروف نفسها".

وأوضح فيون في بيانه أنه توجه إلى مصر على متن طائرة للأسطول الحكومي الفرنسي مع عائلته.

وتابع البيان قائلا إنه "بما أنها زيارة خاصة، فإن ثمن بطاقته وبطاقات أفراد عائلته هو الذي سيتكفل بها من حسابه الشخصي حسب التعريفة التي يحددها سلاح الجو الفرنسي، طبقا للقاعدة التي حددها بنفسه والتي يطبقها كلما قام بزيارة خاصة".

وأضاف أنه قام بقبول دعوات الرئيس المصري حسني مبارك لدى وصوله إلى مصر فقط.

من جانبها، تواجه وزيرة الخارجية ميشال اليو-ماري في فرنسا منذ أسبوع دعوات تطالبها بالاستقالة لأنها استخدمت مرتين الطائرة الخاصة لصديق تونسي على صلة بالرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي خلال اجازاتها أواخر عام 2010 في تونس.

وقد تعرضت اليو-ماري حتى الآن لانتقادات قاسية لأنها اقترحت في 11 يناير/كانون الثاني الماضي قبل ثلاثة أيام من سقوط بن علي تعاونا أمنيا بين فرنسا والنظام التونسي السابق.

وقالت اليو-ماري الثلاثاء في الجمعية الوطنية الفرنسية إن "الأكاذيب والتلميحات سيئة النية والأضاليل لا تليق بالنقاش السياسي الفرنسي ... أنا شريفة وحريصة على الأخلاق، وحياتي السياسية تشهد على ذلك".

يذكر أن الانتفاضة التي أدت إلى الإطاحة بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي قد بدأت في 17 ديسمبر/كانون الأول الماضي، بينما بدأت التظاهرات المطالبة بتنحي الرئيس مبارك في 25 يناير/كانون الثاني.

XS
SM
MD
LG