Accessibility links

logo-print

أقباط مصر يطلبون المشاركة في الحوار الوطني وساويرس يبدي تخوفه من الإخوان والجيش


طالبت شخصيات قبطية مصرية الثلاثاء نائب الرئيس المصري عمر سليمان بفتح المجال أمام الأقباط للمشاركة في الحوار الوطني الذي بدأه مع عدد من قوى المعارضة المصرية.

وشدد الأقباط في مذكرة بعثوا بها إلى نائب الرئيس المصري على ضرورة تكريس فكرة "الدولة المدنية بما يستلزم ذلك من ضرورة إحداث تعديلات دستورية وما ينبثق عنها من تشريعات تكون متسقة مع فكرة الدولة المدنية".

ومن ناحيته، تقدم المحامي نجيب جبرائيل رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الانسان أحد الموقعين على المذكرة ببلاغ الثلاثاء إلى النائب العام المستشار عبد المجيد محمود ضد وزير الداخلية السابق حبيب العادلي ورئيسي مجلس الشعب والشوري الحاليين فتحي سرور وصفوت الشريف.

واتهم جبرائيل وزير الداخلية السابق، الذي سيتم تقديمه لمحاكمة عسكرية، ومعاونيه "باثارة الفتنة الطائفية وتعريض وحدة البلاد للخطر وبث روح الفرقة بين المسيحيين والمسلمين فى مصر".

كما اتهمه ومعاونيه ب"التهجير القسري" للأقباط من بعض قرى الصعيد و"بالإهمال والتراخي" مما أدى إلى وقوع حادث نجع حمادي الذي قتل خلاله ستة أقباط لدى خروجهم من قداس عيد الميلاد في السادس من يناير/كانون الثاني عام 2010.

وكان المحامي القبطي ممدوح رمزي قد تقدم ببلاغ ثان يوم الثلاثاء إلى النائب العام يتهم فيه وزير الداخلية ومعاونيه بتدبير والتخطيط للاعتداء على كنيسة القدسين في الاسكندرية الذي أوقع أكثر من عشرين قتيلا قبطيا ليلة الأول من يناير/كانون الثاني الماضي.

ساويرس يبدي تخوفه من الإخوان

ومن جانبه، عبر الملياردير المصري نجيب ساويرس في مقابلة نشرتها صحيفة سودويتشه تسايتونغ الثلاثاء عن خشيته من تدخل الجيش أو الإخوان المسلمين في حال استمرار الاضطرابات مطالبا بضرورة أن يتغير النظام بهدوء.

وقال ساويرس، وهو قبطي ويشارك في الحوار الذي يجريه نائب الرئيس المصري مع ممثلي المعارضة، إنه "يجب ألا تسود الفوضى في مصر وإلا قد نرى الاخوان المسلمين يسيطرون على الحراك الراهن أو رؤية الجيش يتدخل".

وأضاف ساويرس أن "شباب ميدان التحرير" في القاهرة "حصلوا على نتائج لا تصدق في خلال أسبوعين، فالرئيس حسني مبارك لن يترشح للانتخابات التي ستجري في الخريف المقبل كما أن نجله جمال انسحب من السياسة".

وتابع قائلا "أتفهم أن الشباب يريدون الحصول على كل شيء دفعة واحدة، لكن ذلك غير ممكن من الناحية العملية".

وحذر ساويرس من تداعيات "سقوط مصر"، قائلا إن "الرابح من ذلك سيكون إيران وسوريا وحزب الله، وسيكون الهلاك عندئذ للشرق الأوسط"، حسب تعبيره.

XS
SM
MD
LG