Accessibility links

logo-print

سليمان يؤكد سعي مبارك لتداول حقيقي للسلطة


قال نائب الرئيس المصري عمر سليمان في لقاء مع رؤساء تحرير وسائل الإعلام الحكومية المصرية الثلاثاء إن التداول الحقيقي للسلطة مسألة لا يرفضها الرئيس مبارك.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية في مصر عن سليمان قوله إن "الرئيس مبارك يؤيد التداول الحقيقي للسلطة وليست لديه مشكلة في تحقيق ذلك، ولكن لا بد من التفكير في مستقبل مصر ومن يقود المسيرة في المرحلة المقبلة، ليس شخص الرئيس لكن ما هي مواصفاته وتوجهاته".

وأضاف سليمان أن "ثورة الشباب كان لها إيجابيات ولكن لا يجب أن ننزلق إلى سلبياتها. ونحن حريصون على المجتمع المصري كما أن الآثار والضغوط لن تكون أبدا في مصلحة المجتمع لكنها دعوة إلى المزيد من الفوضى وخروج خفافيش الليل لترويع المجتمع"، حسب قوله.

"مصر مستهدفة"

وأكد نائب الرئيس المصري أنه على يقين من أن مصر مستهدفة وأن هذه فرصة لجهات، لم يحددها، ليس للتغيير وإنما لإضعاف مصر وخلق فوضى لا يعلم مداها إلا الله، على حد تعبيره.

وأضاف سليمان أن أحد عناصر الأزمة الحالية في مصر يتمثل في التدخلات الخارجية السياسي منها والخاص ببعض العناصر التي تحاول التدخل وتوفير سلاح أو تهديد الأمن القومي في شمال سيناء، على حد قوله.

سفر مبارك

أما عن الأنباء التي أشارت إلى احتمال توجه الرئيس المصري إلى ألمانيا للعلاج، فقال سليمان إن مبارك بحالة صحية جيدة ولم يحدث اتفاق على أي شيء مع أي جهة ألمانية، معتبرا ما ورد بهذا الشأن "تدخل سافر" في الشؤون المصرية الداخلية.

وكانت صحيفة دير شبيغل الألمانية قد قالت في موقعها الالكتروني إن هناك اتصالات تجري لكي يمضي الرئيس المصري فترة علاج طويلة في أحد المستشفيات الألمانية.

وزير التجارة مستعد للعودة

في سياق آخر، أعلن وزير التجارة المصرية السابق رشيد محمد رشيد الموجود حاليا في دبي خلال مقابلة صحافية الثلاثاء استعداده للعودة إلى بلاده بهدف الخضوع لأي مساءلة قضائية حول قضايا اختلاس أموال.

ونفى رشيد، الذي أقيل من منصبه في ضوء التغيير الحكومي الذي أجراه مبارك في نهاية الشهر الماضي سعيا لاحتواء الاحتجاجات الشعبية، امتلاك ثروة تقدر بملياري دولار قائلا إن "هذا كلام فارغ تماما، لو أن عندي واحدا بالمئة من هذا المبلغ أبقى سعيدا جدا".

وكان النائب العام المصري عبد المجيد محمود قد أصدر قرارا في الرابع من فبراير/شباط بمنع رشيد محمد رشيد من السفر وتجميد حساباته في البنوك كإجراء وقائي لحين استكمال إجراءات التحقيق التي تجري بحقه وبحق عدد من الوزراء السابقين الآخرين والمسؤولين في الحزب الوطني الحاكم.
XS
SM
MD
LG