Accessibility links

logo-print

ويكيليكس: مبارك لا يمانع في معاناة بعض الناس من أجل الاستقرار


واصلت وسائل الإعلام الأميركية تغطيتها المستمرة للأزمة السياسية في مصر، وتعددت آراء المحللين السياسيين والمعلقين الأميركيين حول قضية تحقيق الديموقراطية بالنظر إلى وجود تيار إسلامي يخشى الغرب من وصوله إلى سدة الحكم.

وأفادت برقية دبلوماسية نشرها موقع ويكيليكس أن الرئيس مبارك "لا يمانع في معاناة بعض الناس خشية تعرض البلاد لحالة من الفوضى".

وقالت صحيفة واشنطن بوست التي نشرت البرقية إن مبارك يواجه الاحتجاجات المطالبة برحيله بنفس الطريقة.

واتهمت برقية للسفارة الأميركية في القاهرة مبارك بعدم الاستجابة بإيجابية للمطالبات الأميركية بالانفتاح السياسي والديموقراطية، كما أنه عادة ما يذكر الإدارة الأميركية بوصول الإسلاميين إلى السلطة في إيران بعد الإطاحة بالشاه، واستيلاء حماس على السلطة في غزة بعد انتخابات ديموقراطية.

ووصفت البرقية مبارك "بالعلماني التقليدي الذي يكره التطرف الديني وتدخله في السياسة"، وأنه يعتبر جماعة الإخوان تهديدا لنظامه ومصالح المصريين.

كما أوردت برقية مؤرخة في يناير/ كانون الثاني 2010 أن المطالب الحالية للمتظاهرين هي نفس المطالب التي نادى بها الدبلوماسيون الأميركيون منذ أكثر من عام كإلغاء قانون الطوارئ والدعوة لانتخابات حرة.

وقالت واشنطن بوست في افتتاحيتها أن المشكلة في مصر ليست في الجماعات المعارضة والخشية في وصول جماعة الإخوان إلى السلطة، ولكن في النظام الذي تدعمه الولايات المتحدة والذي لا يبدي رغبة حقيقية في التغيير، بحسب الصحيفة.

وانتقدت الصحيفة" الشمولية العسكرية" التي تهيمن على الجيش المصري، وقالت إن عمر سليمان لا يرغب في ديموقراطية حقيقية.

ودللت على ذلك باستبعاده للجماعات التي كان لها دور أساسي في الاحتجاجات الأخيرة من الحوار، وكذلك تأكيده للتليفزيون المصري على ضرورة توفر" مناخ ديموقراطي" قبل تطبيق الديموقراطية.

انبهار بميدان التحرير

ومن ناحيته، عبر الكاتب الأميركي الشهير توماس فريدمان عن انبهاره بمشهد ميدان التحرير الذي قال إنه لم ير مثله "طوال أربعين عاما قضاها في الكتابة عن الشرق التوسط ".

وقال في مقال له في صحيفة نيويورك تايمز "أخيرا أصبح للعالم العربي مساحة حقيقة للحرية أتت من الداخل وليس بواسطة الجيوش..إنه صوت الشعب الذي ظل صامتا لعقود ".

واستبعد فريدمان إدارة الإخوان المسلمين للأحداث مؤكدا أن "كل الموجودين في التحرير مصريون ..تجد فتاة لا ترتدي الحجاب جالسة إلى جوار منتقبات".

وبدورها استطلعت مجلة "فورين بوليسي" الأميركية آراء عددٍ من الخبراء الأميركيين حول رؤيتهم لمستقبل العلاقات المصرية الأميركية.

ورأى دانيال كيرتزر السفير الأميركي السابق في إسرائيل ومصر، ضرورة استمرار العلاقات المصرية الأميركية بشكل متين في ظل أية حكومة.

واقترح أن تدفع الولاياتُ المتحدة باتجاه حكومةٍ مدنية ذات توّجهات إصلاحية في حراسة المؤسسة العسكرية.

وأشار إلى أن سيناريو الانهيار الكامل للنظام المصري سيمثل تهديدا مباشرا للمصالح الأميركية في الشرق الأوسط حيث من الممكن أن تستطيع جماعة الإخوان المسلمين السيطرة على الحكم.

ضعف عربي

وفي إسرائيل ، قال وزير الخارجية الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان إن العالم العربي آخذ بالضعف بشكل متزايد وإن الانتفاضات التي يشهدها هي نتيجة لاضطرابات داخلية، في إشارة الى التظاهرات العارمة في تونس ومصر.

وأشار ليبرمان في لقاء مع دبلوماسيين أوروبيين في الكنيست الإسرائيلي إلى أن مـَن يعتقدون أن الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي جزء من هذه المشكلة فإنهم يحاولون التهرب من الواقع.

ولفت ليبرمان إلى أن الصورة الكبرى في الشرق الأوسط تبين أن النقاط الجوهرية في النزاع تنبع من التحديات والمواجهات داخل العالم الإسلامي.
XS
SM
MD
LG