Accessibility links

مصر تستأنف تزويد إسرائيل بالغاز الطبيعي منتصف الشهر الجاري


تستأنف مصر إمداد إسرائيل بالغاز الطبيعي في الـ17 من الشهر الجاري بعد أن توقف نتيجة انفجار أنبوب في مدينة العريش شماء سيناء، وفقا لما أعلنته شركة امبال-أميركان إسرائيل المتخصصة في استيراد الغاز من مصر يوم الثلاثاء.

وقالت الشركة إنه قد تم إبلاغها من جانب الشركة الوطنية للغاز المصري بأن إمدادات الغاز لإسرائيل ستستأنف بعد أن توقفت بصورة وقائية اثر انفجار أنبوب يربط بين مصر والأردن، رغم عدم تضرر الأنبوب الذي يربط بين مصر وإسرائيل ويقع على بعد 30 كيلومترا من موقع الانفجار.

يذكر أن امبال تملك 12.5 بالمئة من رأسمال شركة غاز شرق المتوسط التي تستثمر حقلا للغاز في مصر، بينما يملك رجل الأعمال الإسرائيلي يوسف ميمان 20.6 بالمئة ومساهمين آخرين بينهم رجل الأعمال المصري حسين سالم نسبة 28 بالمئة والشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية نسبة 10 بالمئة ومستثمرون من مؤسسات إسرائيلية أخرى.

وتزود مصر إسرائيل بـ43 بالمئة من الغاز الطبيعي الذي يستخدم في تشغيل محطات الكهرباء، ويكلف توقفها الاقتصاد الإسرائيلي نحو مليون ونصف المليون دولار يوميا، بحسب وزارة البنى التحتية الإسرائيلية.

وعبرت إسرائيل عن قلقها بشأن إمدادات الغاز المصرية عقب الانتفاضة الشعبية التي هزت البلاد، بعد أن وقعت أربع شركات إسرائيلية اتفاقات جديدة لشراء الغاز المصري لمدة 20 عاما في ديسمبر/كانون الأول الماضي، في صفقة تقدر قيمتها بما بين 5 إلى 10 مليارات دولار.

وبموجب هذه الاتفاقات الجديدة ستقدم شركة غاز شرق المتوسط التي أبرمت سلسلة اتفاقات مع مجموعات إسرائيلية منذ عام 2005، الغاز إلى الدولة العبرية بقيمة إجمالية تقدر بـ19 مليار دولار.

وغداة تفجير خط أنابيب الغاز بين مصر وإسرائيل ذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو يسعى إلى تطوير حقل غاز قرب غزة كمصدر بديل للغاز المصري، وإقامة سكك حديدية بين مينائي ايلات وأسدود، لتشكل بديلا بريا لقناة السويس مستقبلا.

XS
SM
MD
LG