Accessibility links

logo-print

واشنطن تنتقد استمرار بناء إسرائيل لمستوطنات جديدة في القدس الشرقية


انتقدت الولايات المتحدة ما وصفته وزارة الخارجية الأميركية بالأعمال الأحادية الجانب التي تقوم بها إسرائيل في القدس الشرقية المحتلة.

وقال مسؤول بارز في وزارة الخارجية لـ"راديو سوا" إن موافقة إسرائيل على بناء وحدات سكنية جديدة لمستوطين يهود في حي الشيخ جراح وبيت أوروت في القدس الشرقية يقوض المساعي التي تهدف لاستئناف المفاوضات المباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وتناقض الجهود التي تبذلها واشنطن من أجل التوصل إلى اتفاق بين الطرفين حول مستقبل القدس.

وأضاف المسؤول أن الحكومة الأميركية تعتقد أنه من خلال مفاوضات مباشرة وحسنة النية يمكن للطرفين التوصل إلى اتفاق مشترك على نتيجة تحقق تطلعات كل من منهما حيال القدس. وأكد المسؤول أن غياب أي حل للنزاع سيضر إسرائيل والفلسطينيين ومصالح الولايات المتحدة والمجتمع الدولي.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية فيليب كراولي أن الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بهدفها لتحقيق اتفاق إطار لحل قضايا النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

واعترف كراولي بأن قضايا عملية السلام ستصبح أكثر تعقيدا الآن بسبب الأحداث في مصر. وأفاد المسؤول البارز أن واشنطن ستواصل ضغوطها على الإسرائيليين والفلسطينيين لحل الخلاف بشأن القضايا الجوهرية للنزاع بما فيها قضية القدس من خلال إنجاز اتفاق إطار للسلام.
XS
SM
MD
LG