Accessibility links

نائب الرئيس المصري يدعو لإنهاء حركة الاحتجاج في أقرب وقت ممكن


حذر نائب الرئيس المصري عمر سليمان من أن الحكومة المصرية لن تكون قادرة على تحمّل استمرار التظاهر والاحتجاج في ميدان التحرير لفترة طويلة، مشدداً على ضرورة إنهاء حركة الاحتجاج في ميدان التحرير في أقرب وقت ممكن.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن سليمان قوله في اجتماع له مع رؤساء تحرير الصحف الحكومية والمستقلة إن النظام لن ينتهي والرئيس مبارك لن يُغادر الحكم حالاً.

وأضاف سليمان أن الحكومة تريد حل مطالب المحتجين بالإصلاح الديموقراطي والحوار وليس بالأدوات البوليسية، محذراً من أن بديل الحوار سيكون انقلاباً، مع ما يرافقُه من خطوات متسرّعة وغيرِ محسوبة وقد تكون في أغلب الأحيان غيرَ منطقية.

وأوضح سليمان أنه لا يعني بالضرورة انقلاباً عسكرياً بل استيلاءُ قوة على السلطة بدون أن تكون مستعدة للحكم، قد تقلب مؤسسات الدولة.

واعتبر سليمان أن دعوة بعض المحتجين للعصيان المدني هو أمرٌ خطير على أمن وسلام المجتمع المصري.

وقال سليمان إنه لا يمكن تحمل استمرار الاحتجاج في ميدان التحرير والاستماع إلى فضائيات أجنبية قال إنها تـَحقر مصر بما يُخيف الناس من التوجه إلى أعمالهم.

التظاهرات تدخل يومها السادس عشر

في المقابل تتواصل الاحتجاجات الشبابية والشعبية في ميدان التحرير في القاهرة وفي مدن مصرية أخرى لليوم السادس عشر على التوالي بعد يوم شهد مشاركة حاشدة لزيادة الضغط على الرئيس حسني مبارك للتنحي.

وتمكن أكثر من ثلاثة آلاف متظاهر من احتلال الشارع أمام مجلسيْ الشعب والشورى مساء أمس الثلاثاء ورفعوا لافتة على بوابة المجلس مكتوب عليها مغلق حتى إسقاط النظام. كما رفعوا لافتة على بوابة مجلس الوزراء الذي يقع على الناحية المقابلة كتب عليها الشعب أسقط النظام.

XS
SM
MD
LG