Accessibility links

logo-print

بايدن يحث سليمان على العمل لنقل السلطة بشكل منتظم في مصر


حث نائب الرئيس الأميركي جو بايدن الثلاثاء نظيره المصري عمر سليمان على العمل لنقل السلطة بشكل منتظم في مصر على أن تكون فورية ومجدية وسلمية ومشروعة، ودعا الى الإلغاء الفوري لقانون الطوارئ المعمول به منذ فترة طويلة في مصر.

وقال البيت الأبيض إن بايدن كرر موقف الولايات المتحدة المتمثل في أن الشعب المصري وحده هو الذي بوسعه أن يحدد الحكومة المصرية المقبلة.

ودعا نائب الرئيس الأميركي في اتصال هاتفي الثلاثاء مع نظيره المصري سليمان إلى توسيع الحوار حول العملية الانتقالية السياسية بحيث يشمل مجموعات إضافية من المعارضة المصرية.

انتقادات لتصريحات سليمان عن الجاهزية للديموقراطية

في هذه الأثناء، قال البيت الأبيض إن تصريحات سليمان عن أن مصر ليست جاهزة للديموقراطية ليست مفيدة.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس للصحافيين: "لقد أدلى نائب الرئيس عمر سليمان أمس بتصريحات لا تساعد في تجاوز الأزمة عندما قال إن مصر ليست مستعدة للديموقراطية، وإنه لا يتوقع إلغاء حالة الطوارئ. ولا أعتقد أن ما قاله ينسجم بأية حال من الأحوال مع التقدم الذي يريده المتطلعون إلى مزيد من الفرص والحريات".

في هذا الإطار، دعا وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس إلى إتمام عملية نقل السلطة في مصر من دون إبطاء.

وقال غيتس في مؤتمر صحافي برفقة نظيره الفرنسي آلان جوبيه في واشنطن: "يتعين استكمال عملية نقل السلطة. وهي عملية يجب أن يشعر فيها المواطنون بتقدم حثيث في تطبيق الإصلاحات العديدة التي أعلنت عنها الحكومة وتعهدت بتنفيذها. وأعتقد أن دفع هذا الأمر والوفاء بالتعهدات هو أمر مهم للغاية".

أما الوزير الفرنسي فأكد استعداد بلاده لدعم الشعب المصري.

سليمان يقول إن إسلاميين هربوا من السجون

من جانب آخر، قال نائب الرئيس المصري عمر سليمان إن عناصر من الإسلاميين كانوا ضمن آلاف من السجناء الذين هربوا من السجون المصرية الشهر الماضي بسبب التدهور الذي أصاب الجهاز الأمني المصري خلال التظاهرات التي ما زالت مستمرة.

وقال سليمان في اجتماع أجراه مع عدد من رؤساء تحرير الصحف المصرية الحكومية والمستقلة إن عددا من الهاربين كانوا ينتمون لجماعات جهادية عنيفة لم يستجيبوا لمبادرة نبذ العنف التي أطلقتها الحكومة المصرية قبل سنوات.

بان: الشعب المصري محبط وينتظر إصلاحات

هذا وقد اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن الشعب المصري محبط وينتظر إصلاحات جريئة. ولكن بان كرر دعوته لمرحلة انتقالية فورية على رأس الدولة المصرية. وقال في مؤتمر صحافي:"فيما تتواصل التظاهرات والمحادثات، أدعو جميع الأطراف إلى تجنب القيام بأعمال عنف وضمان حرية التعبير والإعلام".

ودعا بان الحكومة المصرية وسائر الحكومات إلى الاستماع إلى مطالب شعوبها، وقال: "يقع على عاتق القادة المصريين، وكذلك قادة أي دولة أخرى في العالم الاستماع بانتباه إلى المطالب المشروعة وتطلعات شعوبهم".

وقال بان كي مون أيضا إنه يعود كليا للشعب المصري تحديد مستقبله، داعياً إلى مرحلة انتقالية فوراً، وأضاف:

"إن عملية انتقالية سلمية ومنظمة أمر حاسم. آمل أن يؤدي حوار صادق بين القادة والشعب إلى إطلاق مثل هذه العملية".

وكان بان قد تعرض لانتقادات من سفير مصر في الأمم المتحدة وسفيري الصين وروسيا لدعوته الأسبوع الماضي إلى ضرورة البدء بمرحلة انتقالية فورا في مصر.
XS
SM
MD
LG