Accessibility links

المحادثات العسكرية بين كوريا الشمالية والجنوبية تنتهي دون التوصل إلى اتفاق


أعلنت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية أن المحادثات العسكرية التي بدأت الثلاثاء بين الكوريتين وتركزت خصوصا حول حادثين خطيرين وقعا في 2010، انتهت الأربعاء من دون أن يتوصل الطرفان إلى اتفاق.

وردا على سؤال لوكالة الأنباء الفرنسية أعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أن ليس في وسعها تأكيد أو نفي هذه المعلومة في الحال.

وهذه المحادثات التي بدأت الثلاثاء كانت أول لقاء بين الكوريتين منذ قصف الشمال جزيرة جنوبية في نوفمبر/ تشرين الثاني ما أدى إلى تأجيج التوتر بين البلدين.

وكان من المفترض بهذه المحادثات أن تفضي إلى تحديد مكان وزمان وجدول أعمال لقاء لاحق على مستوى أعلى، رجح كثيرون أن يكون على مستوى وزيري الدفاع.

وقال مسؤول في وزارة الدفاع لوكالة يونهاب إن "المحادثات فشلت بسبب خلافات على جدول الأعمال"، مؤكدا أنها "انتهت دون تحديد موعد للقاء ثان من هذا النوع".

كوريا الشمالية تطالب باستئناف المساعدات الغربية

من جهة أخرى، طالبت كوريا الشمالية الولايات المتحدة باستئناف إرسال المساعدات الغذائية التي كانت قد علقتها منذ عامين وتعهدت كوريا بالسماح لمراقبين دوليين بالإشراف على توزيعها على مستحقيها من الجمهور.

وقالت صحيفة كورية جنوبية إن نائب سفير كوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة طلب ذلك من روبرت كينغ مبعوث الولايات المتحدة الخاص لكوريا الشمالية في لقاء بينهما الشهر الماضي. وقالت وكالة أنباء يونهاب إن كينغ أبدى اهتماما كبيرا بوضع كوريا الشمالية الغذائي خلال محادثات أجراها هذا الأسبوع أثناء زيارته لكوريا الجنوبية.

وكانت الولايات المتحدة علقت مساعداتها الغذائية لكوريا الشمالية عام 2009 عقب رفض الأخيرة عرضا بزيادة أعداد المراقبين الذين يضمنون وصول المساعدات لمستحقيها من عامة الشعب وعدم ذهابها إلى جيش النظام.

XS
SM
MD
LG