Accessibility links

logo-print

بيتريوس يتوقع قتالا شرسا في أفغانستان ويؤكد وجود انقسام في صفوف حركة طالبان


حذر قائد القوات الأميركية والدولية في أفغانستان الجنرال ديفيد بتريوس الأربعاء من تصاعد في حدة القتال في أفغانستان خلال الربيع القادم من جانب متمردي حركة طالبان غير أنه أكد في الوقت ذاته أن ثمة انقساما بين مقاتلي الحركة في الميدان وقيادتها في باكستان.

وقال بتريوس في مقابلة مع محطة تليفزيون NATO الخاصة بحلف شمال الأطلسي بثتها يوم الأربعاء إن "ثمة تقدما ملموسا في القضاء على الملاذات الآمنة لطالبان" مؤكدا أن مقاتلي الحركة "مضطرون أن يقاتلوا لاسيما وأنهم يفقدون الزخم بشكل واضح ويعلمون أنهم بحاجة إلى استعادته مرة أخرى".

وأضاف أن المعلومات الاستخباراتية تظهر أن قادة طالبان قلقون من الوضع وأن ثمة "انقساما وعدم توافق" بين صفوف الحركة في الميدان وبين قيادتها في باكستان.

وأكد بتريوس أنه دعم جهودا بذلتها حكومة الرئيس الأفغاني حامد كرزاي للسيطرة على شركات الأمن الخاصة، التي تقوم بتوفير الحماية لعدد كبير من المؤسسات والشركات في أفغانستان.

وقال إن "هذه الشركات في مرات عديدة تحولت إلى مجموعات مسلحة تحت سيطرة جهات تسعى للحصول على القوة والنفوذ" مشيرا إلى ان هذه الشركات "تم اختطافها من جانب أشخاص أقوياء استخدموها كمصدر للتمويل ومن ثم فإنها تقوم بتمكين هؤلاء من البقاء كبديل للقوات الحكومية".

يذكر أن هذه الشركات تتألف من نحو 40 ألف مسلح يعملون في مختلف أنحاء البلاد، وكان قد صدر قرار من الرئيس كرزاي بحلها بحلول 17 ديسمبر/كانون الأول الماضي إلا أن نقص قوات الشرطة المؤهلة أدى إلى مد هذا الأجل أو وضع استثناءات لعدد من الشركات التي تحمي المشروعات التنموية والمساعدات أو المواقع الدبلوماسية.

وتعتزم قوات التحالف العاملة في أفغانستان تحت قيادة حلف شمال الأطلسي بدء سحب قواتها من هذا البلد في شهر يوليو/تموز القادم وصولا إلى وقف أي دور قتالي لها بنهاية عام 2014 ونقل المسؤوليات الأمنية بالكامل للقوات الأفغانية.

وتنشر القوات الدولية في أفغانستان نحو 140 ألف جندي ثلثاهم من الولايات المتحدة.

وقد منيت القوات الدولية في العام الماضي بخسائر قياسية لم تتكبدها منذ بداية الحرب عام 2001، إذ خسرت أكثر من 700 قتيل بالمقارنة مع نحو 500 قتيل في عام 2009 مما يظهر زيادة كبيرة في شراسة القتال الذي تخوضه هذه القوات ضد حركة طالبان والمتحالفين معها.

XS
SM
MD
LG