Accessibility links

logo-print

السرطان يقتل 1.3 مليون شخص في أوروبا رغم تراجع معدلات الوفاة به


توقع باحثون أن يقتل السرطان عددا يقل قليلا عن 1.3 مليون شخص في أوروبا هذا العام مع تراجع معدلات الوفاة بالمرض.

إلا أن الباحثين رجحوا أن يبقى العدد الإجمالي للوفيات مماثلا لما كان عليه في الأعوام الأربعة الماضية بسبب زيادة السكان وارتفاع نسبة المسنين بينهم، مشيرين إلى أن عدد النساء اللواتي يتوفين بسرطان الرئة يزيد بشكل مطرد في جميع الدول الأوروبية عدا بريطانيا.

وقال كارلو فيتشيا من جامعة ميلانو الايطالية والذي قاد الدراسة: "على الرغم من هذه الاتجاهات الايجابية في معدلات الوفاة بالسرطان في أوروبا فإن عدد وفيات السرطان يبقى مستقرا تقريبا بسبب ازدياد المسنين بين السكان."

وتوصل الباحثون في دراستهم التي نشرت في دورية حوليات علم الأورام Annals of Oncology أن عدد الوفيات بالسرطان في دول الاتحاد الأوروبي الـ27 سيصل إلى مليون و281466 في 2011 مقارنة مع مليون و256001 في 2007 .

وينتج الاتجاه النزولي لمعدلات الوفاة بالسرطان في أوروبا بشكل أساسي عن انخفاض الوفيات بسرطان الثدي بين النساء وسرطان الرئة والقولون بين الرجال.

وغالبا ما يحدث سرطان الرئة نتيجة للتدخين أو التعرض لدخان المدخنين أو ما يعرف بالتدخين السلبي. ويبقى حوالي 15 بالمئة فقط على قيد الحياة بعد خمس سنوات من تشخيص إصابتهم بسرطان الرئة فيما أن عوامل أخرى تشير إلى أن المرض غالبا ما ينتشر في صمت لسنوات قبل أن تظهر أعراض واضحة يمكن من خلالها التعرف عليه.
XS
SM
MD
LG