Accessibility links

logo-print

المحتجون في ميدان التحرير يقولون إن يوم الجمعة سيكون يوم الحسم


شهدت الحكومة المصرية الجديدة أول استقالة الأربعاء عندما أعلن وزير الثقافة الجديد جابر عصفور أنه قدم استقالته من منصبه لأسباب صحية.

هذا في الوقت الذي دخلت فيه ثورة المصريين يومها السادس عشر. وقد أعلن المحتجون أن يوم الجمعة سيكون يومَ الحسم.

وفي تعليقه على ما شهده ميدان التحرير الأربعاء، يقول الكاتب والصحفي إبراهيم عيسى لـ"راديو سوا":

"أعتقد أن مشهد أمس ومشهد اليوم، نحن نتكلم عن ملايين أمبارح ونتكلم على مئات الآلاف النهارده .. بتقول أن كل الرهانات التي عملتها الدولة والنظام الحاكم على أن الشعب سيفقد حماسه أو يضعف ويتراجع أو أن تقل العزيمة أو تخور القوة، رهانات فاشلة تماما .. مش بس الشعب سيسقط النظام ويسقط الرئيس مبارك ويتنحى لازم كمان أن يغادر عمر سليمان معاه على الطائرة.

هذا الشعب الذي علم الدنيا الآن الديموقراطية لا يصح أبدا لنائب الرئيس لأن يطلع ويقول مش مستعد للديموقراطية.

فرق إيه عن أحمد نظيف لما قال إن الشعب المصري مش ناضج، أعتقد أن الدرس الذي يلقنه الشعب المصري للعالم كله لم يستوعبه البعض ولا تزال بعض أطراف النظام ومنهم نائب الرئيس شخصيا، وأتمنى أنهم لما يستوعبوا الدرس سيجدون أن الشعب هذا لا يريدهم ويرفضهم وسيستقلون جميعا طائرة واحدة، ثم فيما بعد سنناقش موضوع من سيجلس وراء قفص واحد."

وعن المظاهرات العمالية التي انطلقت اليوم في مختلف أنحاء مصر، يقول عيسى:

" بعضها يدخل ضمن الغضب العام وبعضها فئوي، لكن عموما يعني البلد تغلي البلد غاضبة البلد لها مطالبها. المطلب الأساسي الشرعي الكامل الوحيد الذي يرتفع من حناجر المصريين، ملايين المصريين هو تنحي الرئيس.

وفيما يتبع ذلك اعتقد أن أي مطالب فئوية أو عمالية أو مهنية قابلة للحل في مجتمع فيه حرية وعدالة بكفاية وفيما يخص بقاء السياسة بهذه الطريقة ستظل الشكاوى".
XS
SM
MD
LG