Accessibility links

logo-print

جنوب آسيا تشهد أرتفاعا ملحوظا في معدلات الاصابة بأمراض القلب والسكري


قال البنك الدولي إن منطقة جنوب آسيا تواجه أزمة صحية مع ارتفاع معدلات أمراض القلب والسكري والسمنة ومعاناة المرضى من الفقر وتحملهم نفقات العلاج.

وأضاف البنك في تقرير حديث له أنه على الرغم من أن المنطقة تحقق نموا اقتصاديا كما أن متوسط الأعمار ارتفع بصفة عامة فان الفقراء لم يستفيدوا كثيرا من تحسن الظروف أو من الغذاء الصحي أو ارتفاع الدخل أو الخدمة الجيدة للرعاية الصحية.

وذكر التقرير الذي شمل بنغلادش والهند ونيبال وباكستان وأفغانستان وجزر المالديف وبوتان وسريلانكا أن سكان جنوب آسيا يصابون بأول أزمة قلبية في سن 53 عاما أي قبل ست سنوات من عمر الإصابة بهذا المرض في أي منطقة أخرى.

وأصبحت أمراض القلب هي السبب الرئيسي للوفاة في جنوب آسيا لدى من تتراوح أعمارهم بين 15 و69 عاما.

وتمثل تلك الأمراض غير المعدية 55 بالمئة من إجمالي مشكلة الأمراض في المنطقة. في حين أن النسبة المتبقية تتعلق بأمراض معدية مثل السل والمشكلات الغذائية المتعلقة بالأم والطفل.

وأستند التقرير إلى دراسة في الهند نشرت العام الماضي والتي أظهرت أن بعض الأمراض غير المعدية تجعل المصابين بها عاجزين عن العمل لمدة تتراوح بين 50 و70 يوما.

ونظرا لتدني التغذية يكثر المواليد الذين تقل أوزانهم عن الوزن الطبيعي وهو ما يمثل عامل خطورة رئيسي لأمراض غير معدية بين البالغين.

ويشير التقرير أيضا إلى أن عوامل خطورة أخرى عادة ما تسهم في المشكلة إذ يتعرض المصابون أيضا للسمنة وارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكولسترول والغلوكوز.

وحث التقرير الدول الثماني على معالجة عوامل الخطورة التي يمكن تعديلها واستكشاف وسائل جديدة في المنطقة للحد من استخدام التبغ وإقناع الناس بتبني نظم غذائية صحية بدرجة أكبر.

XS
SM
MD
LG