Accessibility links

أنباء عن استعداد السعودية لدعم الرئيس مبارك ماليا إذا أوقفت واشنطن مساعداتها لمصر


قالت صحيفة تايمز البريطانية في عددها الصادر اليوم الخميس إن العاهل السعودي الملك عبد الله قال للرئيس باراك أوباما خلال إتصال هاتفي بينهما أن بلاده ستدعم الرئيس المصري حسني مبارك اذا أوقفت الولايات المتحدة المساعدات التي تقدمها لمصر.

وذكرت الصحيفة نقلا عن مصدر كبير في الرياض قوله إن الملك عبد الله أبلغ أوباما في مكالمة هاتفية جرت يوم الـ 29 من يناير/ كانون الثاني بأنه لن يرضى أن يتعرض الرئيس مبارك الذي يواجه نظام حكمه ضغطا لم يسبق له مثيل من محتجين مصريين يطالبون بتنحيه عن السلطة على الفور، للإذلال.

وأوضحت السعودية أقرب حلفاء الولايات المتحدة في منطقة الخليج أنه يتعين السماح لمبارك البقاء في منصبه للإشراف على عملية التحول سلميا إلى الديموقراطية يغادر بعدها منصبه بكرامة.

وقد تذبذب موقف الادارة الاميركية بين تأييد الحكومة المصرية التي تساند واشنطن في محاربتها للتشدد الإسلامي ودعم المصريين الذين يحتجون منذ أسابيع للمطالبة باسقاط مبارك ونظامه.

وترعى الولايات المتحدة تحالفها مع مصر منذ زمن طويل وتمنح القاهرة مساعدات بمليارات الدولارات في إطار سعيها للتأثير في شؤون منطقة يكافح زعماؤها لاحتواء غضب شعوبهم.

ولم تصل الولايات المتحدة إلى حد مطالبة مبارك الذي يبلغ من العمر 82 عاما بالتنحي على الفور. وكان الرئيس المصري قد قال الأسبوع الماضي إنه لن يرشح نفسه في انتخابات الرئاسة المقبلة أي أنه سيبقى في السلطة حتى سبتمبر/ أيلول موعد انتهاء فترته الرئاسية.

وكان البيت الابيض قد قال يوم 28 يناير/كانون الثاني الماضي إن الولايات المتحدة ستراجع المساعدات التي تقدمها لمصر والتي تصل إلى 1.5 مليار دولار. وصرح مسؤولون في وقت لاحق بأنه لم يتقرر بعد اجراء مراجعة من هذا النوع في الوقت الحالي.
XS
SM
MD
LG