Accessibility links

احمدي نجاد يقول إن الشرق الأوسط "سيتخلص" من الولايات المتحدة وإسرائيل


أعلن الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد أن الشرق الأوسط "سيتخلص قريبا من الولايات المتحدة وإسرائيل" وذلك في خطاب ألقاه الجمعة أمام حشد كبير تجمع في طهران لإحياء الذكرى الـ32 لانتصار الثورة الإسلامية في إيران.

وقال احمدي نجاد "قريبا سنرى شرق أوسط جديدا بدون الأميركيين وبدون" الإسرائيليين، وذلك في معرض تعليقه على الانتفاضتين الشعبيتين في تونس ومصر.

وأضاف في خطابه متوجها إلى الغربيين "إذا أردتم أن تثق فيكم الشعوب كفوا عن التدخل في شؤونها وخصوصا في مصر وتونس. ثم خلصوا المنطقة من" إسرائيل"، مؤكدا أن "المستكبرين في نهاية الطريق".

وقبيل خطابه أكد مجددا للتلفزيون أن انتفاضتي مصر وتونس هما نتيجة الثورة الإيرانية التي جرت عام 1979 وهي نظرية تطرق إليها كل القادة الإيرانيين في الأسابيع الماضية.

وقال "رسالة الثورة الإسلامية تم نقلها طوال السنوات الـ32 الأخيرة إلى العالم وقد استفاقت النفوس والقلوب الآن".

وأضاف "أقول للشعوب والشباب في الدول العربية والإسلامية وخصوصا المصريين كونوا متيقظين. من حقكم أن تكونوا أحرارا وان تختاروا حكومتكم وقادتكم".

وألقى احمدي نجاد خطابه أمام حشد كبير في ساحة ازادي في وسط طهران. وردد الحشد هتافات دعم لثورتي مصر وتونس و"الموت لمبارك" إلى جانب الهتافات التقليدية "الموت لأميركا" و"الموت لإسرائيل".

وكما يحصل في كل سنة في ذكرى الثورة الإسلامية، تم حشد مئات ألاف الأشخاص في طهران وحملوا الأعلام الإيرانية وصور الإمام الخميني مؤسس الجمهورية الإسلامية، وآية الله علي خامنئي المرشد الأعلى للجمهورية حاليا، بحسب المشاهد التي بثها التلفزيون الإيراني.

ونظمت تظاهرات مماثلة في أنحاء البلاد.

XS
SM
MD
LG