Accessibility links

إقالة الحكومة وحل مجلسي الشعب والشورى والمشير طنطاوي يتولى السلطة بعد تنحي مبارك


قال المجلس العسكري أنه سيحكم البلاد بالمشاركة مع رئيس المحكمة الدستورية العليا.

وقد حيا المتظاهرون وزير الدفاع المشير محمد حسين طنطاوي وهو رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي تولى السلطة في البلاد بعد تنحي الرئيس حسني مبارك. وكان الطنطاوي في طريقه إلى القصر الرئاسي في مصر الجديدة عندما التف حوله المتظاهرون فما كان منه إلا أن نزل من سيارته وسلم عليهم.

وقد وجه الجيش المصري الذي تولى السلطة في البلاد في بيان أصدره مساء الجمعة عقب تنحي الرئيس المصري السابق حسني مبارك، رسالة تطمين إلى الداخل والخارج مؤكدا انه "لن يكون بديلا عن الشرعية التي يرتضيها الشعب".

وقال البيان "أمام مطالب شعبنا العظيم في كل مكان بإحداث تغييرات جذرية فان المجلس الأعلى للقوات المسلحة يتدارس هذا الأمر وسيصدر لاحقا بيانات تحدد الخطوات والإجراءات والتدابير التي ستتبع مؤكدا انه ليس بديلا عن الشرعية التي يرتضيها الشعب".

ووجه الجيش في بيانه "كل التحية والإعزاز لأرواح الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم فداء لحرية وامن بلدهم" في إشارة إلى ضحايا الانتفاضة المصرية التي استمرت 18 يوما.

وقتل نحو 300 شخص خلال محاولات قوات الأمن قمع حركة الاحتجاجات غير المسبوقة ضد نظام مبارك، خلال أيامها العشرة الأولى، وفقا للأمم المتحدة.

وقدم الجيش "التحية والتقدير" للرئيس السابق "على موقفه الوطني في تفضيل المصلحة العليا للوطن".

وبدت ردود الفعل الأولى بعد تنحي مبارك وتسليمه السلطة للجيش ايجابية داخل مصر.

وابتهج المتظاهرون بإعلان تولي الجيش السلطة بعد أن ظلوا يطالبونه خلال الثماني والأربعين ساعة الأخيرة خصوصا بالتدخل من أجل إنهاء نظام الرئيس حسني مبارك.

وحيا عصام العريان القيادي في جماعة الإخوان المسلمين الشعب المصري وجيشه "الذي أوفى بعهده".

XS
SM
MD
LG