Accessibility links

الجيش الإسرائيلي يزيل حاجزا في الضفة الغربية


ابلغ الجيش الإسرائيلي السلطة الفلسطينية الخميس قراره إزالة حاجز حواره جنوب نابلس في إطار بوادر حسن النية التي تقوم بها الحكومة الإسرائيلية والذي من المقرر أن يدخل حيز التنفيذ الأسبوع المقبل مما سيرفع القيود على حركة الفلسطينيين بين مدينتي رام الله ونابلس وذلك وفقا للجيش الإسرائيلي.

من جهة أخرى قلل مسؤولون فلسطينيون من أهمية الخطوة وقالوا انه أصبح بإمكان الفلسطينيين الحركة عبر الحاجز ذهابا وإيابا منذ عام 2009.

وخلال السنوات العشر الماضية مَثـَل َ هذا الحاجز رمزا للقيود التي تفرضها إسرائيل على حرية حركة الفلسطينيين، ففي كل يوم كان يقف آلاف الفلسطينيين من نابلس في طوابير طويلة ولساعات للسماح لهم بمغادرة المدينة وعلى نفس الحاجز جرى تصوير جندي إسرائيلي وهو يضرب فلسطينيا أمام زوجته إلا أن الإسرائيليين يقولون إنه تم على نفس الحاجز مصادرة أسلحة ومتفجرات بحوزة فلسطينيين كانوا يخططون لشن هجمات على أهداف إسرائيلية.

وقد رحبت منظمة مراقبة الحواجز العسكرية وهي منظمة نسائية إسرائيلية بقرار الجيش واعتبرته نصرا لها في حين وصف رئيس المجلس الإقليمي للمستوطنات في شمال الضفة الغربية قرار الجيش بأنه قرار غير مسؤول وقال إن الجنود والمدنيين الإسرائيليين على جانبي الخط الأخضر سيدفعون ثمن هذا القرار.
XS
SM
MD
LG