Accessibility links

مئات المتظاهرين الجزائريين ينطلقون في مسيرة تطالب بتغيير النظام


اخترق نحو 2000 متظاهر السبت الطوق الأمني الذي فرضته الشرطة الجزائرية حول ساحة الوئام المدني في وسط العاصمة وتوجهوا إلى ساحة الشهداء حيث من المقرر أن ينطلقوا في مسيرة محظورة تطالب بتغيير النظام.

وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية بأن المسؤول الثاني في الجبهة الإسلامية للإنقاذ المحظورة علي بلحاج شارك في مسيرة محظورة بوسط العاصمة تطالب بتغيير النظام تخللتها مواجهات مع الشرطة واعتقالات.

وأضافت الوكالة أن الشرطة اعتقلت شخصين على الأقل أحدهما النائب في المجلس الشعبي الوطني عن حزب التجمع من أجل الثقافة والديموقراطية عثمان معزوز.

وأكد رئيس الحزب سعيد سعدي اعتقال معزوز، مضيفا أن "الرئيس الشرفي للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان المحامي علي يحيى عبد النور تعرض لسوء المعاملة من طرف الشرطة".

يشار إلى أن 30 ألف شرطي بالزيين الرسمي والمدني معززين بمئات المدرعات انتشروا السبت في وسط العاصمة لمنع المسيرة السلمية التي دعت إليها التنسيقية الوطنية للتغيير والديموقراطية.

XS
SM
MD
LG