Accessibility links

logo-print

المجلس الأعلى للقوات المسلحة بمصر يصدر بيانا بالالتزام بالمعاهدات الدولية


قال المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية السبت بعد يوم من تخلي الرئيس حسني مبارك عن منصبه إن الحكومة الحالية ستبقى لحين تشكيل حكومة جديدة وان البلاد ستلتزم بالمعاهدات الدولية في بيان لطمأنة إسرائيل والولايات المتحدة.

وقال مسؤول كبير بالجيش في بيان أذاعه التلفزيون المصري إن الحكومة الحالية والمحافظين سيقومون "بتسيير الأعمال حتى تشكيل حكومة جديدة." وشدد البيان على "التزام جمهورية مصر العربية بكافة الالتزامات والمعاهدات الإقليمية والدولية."

ومن المعاهدات التي وقعت عليها مصر معاهدة السلام عام 1979 مع إسرائيل التي تراقب التطورات في مصر بقلق.

كما أعلن الجيش "التطلع لضمان الانتقال السلمي للسلطة في إطار النظام الديموقراطي في إطار النظام الديموقراطي الحر الذي يسمح بتولي سلطة مدنية منتخبة لحكم البلاد لبناء الدولة الديمقراطية الحرة.

كما أصدر المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر في وقت سابق اليوم البيان رقم 4 تعهد فيه بضمان قيام سلطة مدنية منتخبة لبناء الدولة الديموقراطية الحديثة، وبتأمين "انتقال سلمي يسمح بتولي سلطة مدنية منتخبة لبناء الدولة الديموقراطية الحرة".

ويرسل الجيش المصري بذلك رسالة تطمين للمصريين وللخارج بأنه لا يعتزم الاستمرار في الإمساك بالحكم وإنما ينوي نقله إلى سلطة مدنية.

ويؤكد كذلك التزامه بالديموقراطية التي كانت مطلبا رئيسيا للثورة التي أسقطت مبارك بعد 18 يوما من الاحتجاجات غير المسبوقة في مصر.

XS
SM
MD
LG