Accessibility links

عمرو موسى يؤكد ثقته بالجيش المصري وينوه أنه كان يعتزم الاستقالة


أعرب عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية عن ثقته بقدرات الجيش المصري على إدارة الأمور في المرحلة القادمة، وقال إن مناقشة مسألة ترشيحه للرئاسة في الوقت الراهن سابقة لأوانها، مؤكدا أن مصر داعية للسلام في المنطقة، وأنها ستواصل هذا التوجه، وان من مصلحتها الإبقاء على علاقات جيدة مع الولايات المتحدة.

وقال موسى - في حديث هاتفى مع شبكة "سى. إن. إن" الإخبارية الأميركية - إن هناك روحا جديدة تنظم المجتمع المصري، وأنه من الضروري تركيز الجهود في المرحلة المقبلة بمصر على بناء إجماع وطني بشأن كيفية التحرك نحو المستقبل، موضحا أن الأيام القليلة القادمة ستكشف عما سيبلغه المجلس الأعلى للقوات المسلحة للمواطنين لكن الهدف يجب أن يكون هو الإصلاح والديموقراطية.

مصر ملتزمة بالسلام

وحول توقعاته بشأن مدى استمرار الالتزام المصري باتفاق السلام مع إسرائيل بعد تنحى الرئيس مبارك، قال عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية إن للسياسة الخارجية المصرية أسسا محددة، ومن أهمها التوجه نحو السلام، وسوف يتواصل هذا التوجه وستستمر الدعوة للسلام.

وكان موسى أعرب عن نيته تقديم استقالته من منصبه كأمين عام للجامعة العربية في غضون الأسبوع القادم.

وأضاف موسى للتليفزيون المصري أنه تقدم بتلك الاستقالة قبل فترة ولكن تم تأجيل الاستقالة لأسباب لم يفصح عنها.
XS
SM
MD
LG