Accessibility links

logo-print

الوضع في مصر وتعزيز العلاقات الثنائية يتصدر مباحثات الأسد والطالباني


أكد الرئيس السوري بشار الأسد ونظيره العراقي جلال الطالباني السبت في دمشق ثقتهما التامة بقدرة الشعب المصري "على إعادة مصر إلى دورها الطبيعي العربي والعالمي".

وذكرت وكالة الأنباء السورية (سانا) أن الأسد والطالباني بحثا الأوضاع في العراق والخطوات التي قطعها العراق من خلال العملية السياسية الجارية فيه وأهمية تعزيز هذه العملية لما لها من أثر على أمن واستقرار العراق والدول المجاورة له.

وجدد الأسد دعم بلاده لعقد القمة العربية المقبلة في العراق وعودة دور العراق إلى الساحة العربية كشريك أساسي في صنع مستقبل المنطقة.

من ناحيته، أكد الطالباني رغبة بلاده في إقامة علاقات إستراتيجية تخدم البلدين وبلدان المنطقة وأمنها واستقرارها، لافتا إلى "استعداد العراق لتطوير العلاقات مع سوريا على الصعد كافة".

يشار إلى أن الزعيمين بحثا سبل تفعيل أعمال اللجنة العليا المشتركة وإزالة المعوقات أمام الاستثمارات المتبادلة وتوسيع التعاون الاقتصادي والإسراع بتنفيذ الاتفاقيات التي تم التوصل إليها بين البلدين.

وهذه الزيارة هي الأولى للطالباني إلى سوريا منذ الانتخابات التشريعية في مارس/آذار 2010، ويرافقه فيها وفد كبير يضم وزراء الخارجية والنفط والمالية وزير الدولة لشؤون الإعمار والإسكان.

XS
SM
MD
LG