Accessibility links

logo-print

منظمة الصحة العالمية تحذر من الكحول باعتباره خطرا رئيسا للوفاة


أطلقت منظمة الصحة العالمية تحذيرا من الأضرار الجسيمة لتعاطي المشروبات الكحولية، لتسببها بنحو أربعة بالمئة من عدد الوفيات حول العالم، متفوقة على عدد المتوفين بالايدز أو السل أو حوادث العنف.

وأضافت المنظمة التابعة للأمم المتحدة أن إدمان الكحول أصبح مشكلة حقيقية في كثير من الدول المتقدمة، فيما تسهم زيادة الدخل في أفريقيا وآسيا على إقدام الكثيرين على تعاطي الكحول، بما في ذلك الدول ذات الكثافة السكانية مثل الهند وجنوب أفريقيا.

وأوضحت المنظمة أن سياسات الحد من تعاطي الكحول ضعيفة وتبقى ذات أولوية منخفضة لمعظم الحكومات على الرغم من الأضرار الجسيمة لإدمان الكحوليات على المجتمع، ابتداء من حوادث الطرق إلى العنف والأمراض واهمال الأطفال والتغيب عن العمل.

وذكرت المنظمة في تقريرها السنوي عن آثار الكحوليات على الصحة في العالم أن 2.5 مليون شخص تقريبا يموتون سنويا لأسباب متصلة بالكحوليات.

وقال التقرير "الاستخدام الضار للكحوليات يؤدي للوفاة بشكل خاص بين المجموعات من الفئة العمرية الأصغر سنا، والكحوليات هي عامل الخطر الرئيسي للوفاة في العالم بين الذكور الذين تتراوح أعمارهم من 15 إلى 59 عاما."

XS
SM
MD
LG