Accessibility links

logo-print

حوار بين رجال دين ومثقفين في أربيل



أوصى المؤتمر الذي عقد يوم أمس في مدنية أربيل بين علماء الدين من جهة والشخصيات الثقافية من الصحفيين والكتاب والشعراء من جهة أخرى إلى مواصلة الحوار بين الطرفين وحماية حرية الصحافة وحرية المرأة إلى جانب ضمان عدم المس بالمعتقدات الدينية في الإقليم.

وقال عبدالله سعيد رئيس اتحاد علماء الدين الإسلامي في إقليم كردستان لــ"راديو سوا" إن المؤتمر أوصى بعدم اتخاذ المنابر مكانا للفتوى، والالتزام التام بتعليمات وزارة الأوقاف.

وأضاف سعيد أن المؤتمر دعا أيضا علماء الدين والكتاب والشعراء والصحفيين إلى اللجوء للقضاء في حال حصلو خروقات قانونية.

يذكر أن المؤتمر الذي نظم بإشراف مكتب رئيس الإقليم، جاء إثر بروز خلافات بين علماء الدين من جهة وبين المثقفين من جهة أخرى، وبعد أن استخدم خطباء منابرهم للرد على كتابات ومقالات قيل بأنها أساءت للمقدسات الدينية، فيما اعتبر الكتاب والمثقفون انتقادات علماء الدين تلك تشهيرا ودعوات للعنف من على المنابر.

تقرير مراسل "راديو سوا" في دهوك خوشناف جميل:
XS
SM
MD
LG