Accessibility links

logo-print

أحمد شفيق يوضح أن أولويات حكومته تتمثل في إعادة سبل الحياة للمواطنين


قال رئيس حكومة تسيير الأعمال في مصر أحمد شفيق في مؤتمر صحافي عقده الأحد، إثر الاجتماع الأول لحكومته بعد تنحي الرئيس حسني مبارك وتسلم الجيش السلطة، إن "أولوية" هذه الحكومة هي "الأمن وتيسير الحياة اليومية للمواطن".

وقال شفيق إن "الأمن وتيسير حياة المواطن وإعادة الانتظام للشارع وإعادة سبل الحياة وعودة العمل في المصالح لطبيعته" هي أولويات الحكومة في هذه المرحلة. وأضاف في مؤتمره الصحافي: "يصحب الأمن تماما يوما بيوم ودقيقة بدقيقة الاطمئنان إلى الحياة اليومية وانتظامها للشعب المصري من حيث كل وسائل الحياة المطلوبة."

وقال رئيس الوزراء المصري في إجابة له عن سؤال من أحد الصحفيين عن المكان الذي يوجد به الرئيس السابق إن المعلومات المتوفرة لديه تشير إلى أنه في منتجع شرم الشيخ. وقال متحدث باسم مجلس الوزراء إن السلطات المعنية لم تتسلم طلبا يتعلق بتجميد أرصدة مبارك في الخارج، ولكنها ستطلب تجميد تلك الأرصدة إذا كانت هناك حاجة لذلك.

وفيما يتعلق بالتأخير في ملء بعض الحقائب الوزارية الشاغرة قال أحمد شفيق: "إحنا لسنا في عجلة من أمرنا. الوقت ضيق جدا، الـ24 ساعة لا تكفي لانجاز العمل. الفرصة المتاحة لي وللزملاء لمتابعة الأسماء المطروحة، مش عايز أظلم نفسي وأكون في عجلة من أمري. الوزارة اللي ناقصها وزير النهارده شغالة وإحنا عادة الوزير لما يطلع عشرة أيام إجازة وزارته (تظل) شغالة. مش عايزين نعطي الموضوع أكبر من حجمه."

تكليف حكومة أحمد شفيق بتسيير الأعمال

وكان المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي تولى السلطة في مصر بعد تنحي مبارك قد أعلن السبت تكليف حكومة أحمد شفيق، التي شكلها مبارك في 31 يناير/كانون الثاني، بالاستمرار "في تسيير الأعمال" إلى حين تشكيل حكومة جديدة.

ومازالت الأمور غير واضحة في مصر بعد أيام من تنحي مبارك عن السلطة. وفي لقاء مع"رايو سوا" قال الدكتور عماد شاهين أستاذ العلوم السياسية في جامعة نوتردام في ولاية إنديانا إن الجيش سيحدد مصير الحكومة خلال الفترة المقبلة، وأضاف من القاهرة: "الرئيس الآن هو رئيس المجلس العسكري الأعلى الذي هو المشير حسين طنطاوي. فهو ليس رئيسا ولكن رئيس المجلس الأعلى الذي يتولى الآن زمام الأمور في البلد. فنحن في فترة انتقالية كما حددها بيان الجيش رقم 4. وحكومة تصريف الأعمال تتكون في معظمها من معظم إن لم يكن كل أعضاء الحكومة التي عينها مبارك باستثناء طبعا أنس الفقي الذي قدمت استقالته وقبلت استقالته بالأمس. فبالتالي هذه حكومة تصريف أعمال إلى أن يتم تحديد أو تعيين حكومة انتقالية أخرى من الفنيين أو التقنوقراط، هذا هو المتوقع لإتمام عملية أو إجراءات الانتقال الديموقراطي في مصر."

الشرطة تحاول إبعاد متظاهرين من ميدان التحرير

من جهة أخرى، بدأت الشرطة العسكرية المصرية محاولة إبعاد المتظاهرين الذين ما زالوا متجمعين في ميدان التحرير وحملهم على إزالة خيامهم المنصوبة في الميدان منذ عدة أيام لفتح الشوارع أمام حركة السير في وسط القاهرة.

وقال قائد قوة الشرطة العسكرية في المنطقة إنه لم تعد ثمة حاجة لبقاء المحتجين في الميدان بعد الآن. إلا أن المتظاهرين الذين تدفقوا على الميدان من جديد يطالبون بإقالة الحكومة الحالية وتغيير النظام تماما.

رجال شرطة يطالبون بإعدام حبيب العادلي

هذا وقد خرج نحو 400 شرطي مصري في مظاهرة أمام وزارة الداخلية مطالبين بزيادة الأجور وإعدام وزير الداخلية السابق حبيب العادلي.

ووقعت مواجهات بين الشرطة وقوات الجيش التي أطلقت أعيرة نارية في الهواء لتفريقهم.

وكانت العلاقة بين الشرطة والمتظاهرين ضد النظام السابق في مصر قد تعرضت لهزة عنيفة بسبب محاولة الشرطة قمع المتظاهرين خلال الأيام الأولى للثورة.

غير أن أفراد الشرطة قالوا إنهم تلقوا أوامر من قادتهم للتعامل بقسوة مع المتظاهرين، مؤكدين أنهم ليسوا خونة، وأنهم لا يحصلون إلا على أجور زهيدة.
XS
SM
MD
LG