Accessibility links

logo-print

المغرب يستضيف بطولة كأس الأمم الأفريقية لعام 2015


أعلنت اللجنة التنفيذية في الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بعد اجتماع عقدته السبت في لوبومباشي بجمهورية الكونغو الديموقراطية قرارها باستضافة المغرب لكأس أمم أفريقيا عام 2015، فيما نالت جنوب أفريقيا حق استضافة البطولة عام 2017.

وتفوق المغرب على جنوب أفريقيا في المنافسة، وهي المرة الثانية التي يحصل فيها المغرب على حق استضافة العرس القاري بعد عام 1988 حين نال هذا الشرف بعد اعتذار زامبيا، وينطبق الأمر على جنوب أفريقيا التي استضافته عام 1996 بعد اعتذار كينيا وتوجت بلقبه.

وثأر المغرب من جنوب أفريقيا بعد صراعهما المثير على استضافة مونديال 2010، بعد أن حصلت جنوب أفريقيا على 14 صوتا مقابل 10 للمغرب، لتصبح أول بلد أفريقي يستضيف نهائيات كأس العالم والذي نالت لقبه اسبانيا للمرة الأولى في تاريخها الصيف الماضي.

وعلق رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم علي الفاسي الفهري على حصول بلاده على شرف استضافة نسخة 2015، قائلا "إنه شرف للمغرب أن يتم اختياره لاستضافة هذا الحدث"، مشيرا إلى أن الدولة والقطاع الخاص قررا وضع الإمكانيات المادية المقدرة بـ24 مليون يورو تحت تصرف الاتحاد لتطوير وضع الكرة المغربية.

تجدر الإشارة إلى أن المغرب وجنوب أفريقيا كانا المرشحين الوحيدين لاحتضان نسختي 2015 و2017.

ويعول المغرب على البنى التحتية التي يتوفر عليها وخصوصا ملاعبه الجديدة في مراكش وطنجة وفاس وأغادير، بالإضافة إلى ملعبيه الرئيسيين في الرباط والدار البيضاء.

وستقام النسخة المقبلة لكأس إفريقيا عام 2012 في الغابون وغينيا الاستوائية، تليها نسخة عام 2013 في ليبيا، بعد أن قرر الاتحاد الأفريقي في مايو/أيار الماضي تنظيم بطولة كأس الأمم الأفريقية في الأعوام الفردية، اعتبارا من عام 2013.

وكانت البطولة تقام منذ عام 1968 كل عامين في الأعوام الزوجية، لكنها كانت تصادف نهائيات كأس العالم في العام ذاته كل أربع سنوات، حيث تنظم البطولة الأفريقية مطلع العام والمونديال في الصيف، مما يؤدي إلى عدم ظهور المنتخبات الأفريقية بالمستوى المطلوب في النهائيات العالمية.

يشار إلى أن ثلاثة منتخبات فقط وصلت إلى الدور ربع النهائي في مباريات كأس العالم وهي: الكاميرون (1990) والسنغال (2002) وغانا (2010).

XS
SM
MD
LG