Accessibility links

logo-print

اوباما يؤكد دعم بلاده للمحكمة الدولية حول لبنان في ذكرى اغتيال الحريري


أكد الرئيس باراك اوباما على موقف بلاده المؤيد للمحكمة الدولية حول لبنان وذلك عشية الذكرى السادسة لاغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري.

وقال أوباما في بيان له إن "الولايات المتحدة لن تقبل بأي محاولة للتدخل في عمل المحكمة أو لإثارة التوتر في لبنان".

وأضاف أن "الولايات المتحدة لن تتخلى مطلقا عن دعمها لسيادة وسلامة واستقلال لبنان، كما تظل ملتزمة بالتفعيل الكامل لقرارات مجلس الأمن الدولي أرقام 1559و1680و1701".

وتابع أوباما قائلا "إننا في هذه اللحظة الحرجة ندعو جميع أصدقاء لبنان إلى الوقوف مع الشعب اللبناني الذي ينبغي أن يكون حرا في تقرير مصيره"" مشيرا إلى أن "هؤلاء اللبنانيين الذين يسعون إلى صياغة مستقبلهم بروح من السلام والوفاق سوف يجدون دوما في الولايات المتحدة شريكا قويا لهم".

من جهتها دعت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون الحكومة اللبنانية المقبلة التي كلف نجيب ميقاتي بتشكيلها إلى الالتزام بتعهدات لبنان في ما يتعلق بالمحكمة.

ويشهد لبنان حاليا أزمة سياسية حادة بسبب الخلاف على مهمة المحكمة والتي بلغت ذروتها مع سقوط حكومة سعد الحريري في 12 يناير/كانون الثاني الماضي بعد استقالة احد عشر وزيرا بينهم عشرة يمثلون حزب الله وحلفاءه.

ويتهم حزب الله المحكمة التي يصفها "بالمسيسة" بأنها تسعى لخدمة أميركا وإسرائيل إذ يتوقع الحزب أن توجه المحكمة الاتهام إليه بمقتل الحريري. ويطالب حزب الله سعد الحريري بإلغاء بروتوكول التعاون مع المحكمة وسحب القضاة اللبنانيين منها ووقف تمويلها، إلا أن الحريري يرفض.

يذكر أن سعد الحريري هو نجل رفيق الحريري الذي قتل في انفجار سيارة مفخخة استهدف موكبه في 14 فبراير/ شباط عام 2005.

XS
SM
MD
LG