Accessibility links

الجيش المصري يطلب من المحتجين مغادرة ميدان التحرير ويهدد باعتقالهم


طوقت قوات من الشرطة العسكرية والجيش يوم الاثنين بضع عشرات من المحتجين المصريين الذين ما زالوا متواجدين في ميدان التحرير بوسط القاهرة.

وقال المحتجون إن الجيش طلب منهم مغادرة الميدان وإلا واجهوا الاعتقال، وذلك بعد ساعات على لقاء قادة الجيش بممثلين عن قادة التظاهرات من الشباب والتي أسفرت عن استقالة الرئيس السابق حسني مبارك بعد 30 عاما قضاها في الحكم.

وقال يحيى صقر أحد المحتجين لوكالة رويترز إن "أمامنا نصف ساعة للمغادرة، الشرطة العسكرية تطوقنا ولا نعرف ماذا نفعل، ونناقش الأمر الآن" مضيفا أن ضابطا كبيرا "أبلغنا أن أمامنا نصف الساعة لاخلاء الميدان وإلا سنعتقل."

وذكر شهود عيان أن الشرطة العسكرية تحيط بالمحتجين ويدعمها عشرات من جنود الجيش.

ويتولى المجلس العسكري الأعلى المسؤولية عن البلاد عقب استقالة الرئيس السابق حسني مبارك يوم الجمعة الماضي، وكان قد أعلن حل مجلسي الشعب والشورى وتعطيل الدستور واتخاذ عدة قرارات أخرى لإرضاء المتظاهرين الذين خرجوا إلى الشوارع طيلة 18 يوما متصلة.

XS
SM
MD
LG