Accessibility links

logo-print

أنباء عن اعتزام إسرائيل نقل مجمع عسكري من تل أبيب إلى القدس الشرقية


تخطط وزارة الدفاع الإسرائيلية لنقل مجمع الجامعة العسكرية الواقعة شمال تل أبيب إلى منطقة تقع بشكل جزئي في القدس الشرقية، حسب ما قالت صحيفة يديعوت أحرونوت على موقعها الالكتروني الثلاثاء.

ويقضي المشروع بنقل المجمع القريب من غليلوت شمال تل أبيب والممتد على أرض مساحتها 3.2 هكتار، إلى منطقة تقع بين الجامعة العبرية في جبل سكوبوس في القدس الشرقية وجامعة مورمون.

وقالت الصحيفة إن جزءا من المساحة المتوقع إقامة المجمع عليها تقع داخل حدود حي وادي الجوز العربي وفي منطقة لا تعترف الأمم المتحدة بأنها تخضع للسيادة الإسرائيلية.

وسيشمل المجمع، الذي سيضم حوالي 1400 عسكري، قاعات مؤتمرات ومكاتب ومكتبات وفصول دراسة فضلا عن مسبح وقاعة رياضة وصالون حلاقة وكنيس مخصص للجنود، حسب ما ذكرته يديعوت أحرونوت.

وخلصت الصحيفة إلى أن المشروع ما زال في مرحلته الأولية وأنه يخضع في الفترة الحالية للمراجعة ولم يقدم لوزير الدفاع إيهود باراك للموافقة عليه.

تأهب في السفارات الإسرائيلية

في سياق آخر، قررت إسرائيل تعزيز الأمن في العديد من سفاراتها في أعقاب ما وصفتها بأنها "حوادث غير معتادة" وقعت منذ الأحد.

ولم تكشف الحكومة الإسرائيلية عن بعثاتها المهددة، لكن وزارة الخارجية أشارت إلى أنها اتصلت بالجهات المعنية في هذه البلدان.

من جانبها ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن أربع بعثات إسرائيلية قد تغلق نتيجة لتهديدات في الآونة الأخيرة.

ورجحت الصحيفة أن رفع حالة التأهب يأتي كرد مباشر على الذكرى الثالثة لمقتل المسؤول العسكري في حزب الله عماد مغنية.

وكان مكتب مكافحة الإرهاب التابع لمكتب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو قد حذر في الأسبوع الماضي من أن التهديدات ضد الإسرائيليين في الخارج تزايدت مع تركيز خاص في كل من مصر وتركيا وجورجيا وفنزويلا ومالي وكوت ديفوار وموريتانيا.
XS
SM
MD
LG