Accessibility links

المتحف المصري بالقاهرة يستعيد بعض القطع الأثرية المفقودة


أعلن زاهي حواس وزير الدولة لشئون الآثار في مصر عن استعادة بعض القطع الأثرية التي اختفت من المتحف المصري بالقاهرة أثناء الاحتجاجات الأخيرة التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك.

وقال حواس في بيان له إنه "قد تم العثور على القطعة الأثرية "جعران القلب" وهي من ضمن 11 تمثالا صغيرا خشبيا مفقودا وقطعة من تابوت يعود تاريخه إلى حوالي ثلاثة ألاف عام ملقاة على الأرض بجوار المتحف".

وأضاف أن الجرد الذي تم إجراؤه للمواقع الأثرية شمل أيضا مخزن القنطرة شرق على قناة السويس والذي داهمه اللصوص يوم "جمعة الغضب" وسرقوا كثيرا من صناديقه المليئة بالآثار "وأعادوا حتى الان حوالى 393 قطعة أثرية."

وأضاف أن مخزن دهشور تم جرده واتضح أن تمائم غير مسجلة تم نزعها.

ونفى حواس أن يكون اللصوص قد سرقوا القناع الذهبي لتوت عنخ آمون من المتحف المصري قائلا إن هذا "غير صحيح على الإطلاق".

وتشمل القطع الأثرية التي لا تزال مفقودة من المتحف المصري تمثالين خشبين صغيرين مطليين بالذهب للملك توت عنخ آمون وتمثال من الحجر الجيري لوالده الملك اخناتون وهو يمسك بمائدة للقرابين وتمثال أخر للملكة نفرتيني وهي تقدم القرابين وتمثال من الحجر الرملي لأميرة العمارنة.
XS
SM
MD
LG