Accessibility links

عباس يؤكد أن استئناف المفاوضات يتطلب وقف الاستيطان وآشتون لا تستبعد إمكانية تحقيق السلام


شدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء الثلاثاء خلال لقائه منسقة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون أن استئناف المفاوضات يتطلب الوقف الشامل للاستيطان وخصوصا في القدس الشرقية، ودعا الاتحاد الأوروبي إلى القيام بدور أكبر في عملية السلام.

وأكد بيان صادر من مكتب عباس إثر لقائه مع المسؤولة الأوروبية أن رئيس السلطة أطلع أشتون على آخر المستجدات على صعيد عملية السلام، وطالب بأن يلعب الاتحاد الأوروبي دورا سياسيا أكبر لتحقيق السلام، بالإضافة إلى دوره على الصعيد الاقتصادي.

من جانبها، أكدت أشتون بحسب البيان موقف الاتحاد الأوروبي الثابت من عملية السلام، واستمرار دعمه للسلطة من أجل بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية.

أشتون تلتقي فياض

وكانت المسؤولة الأوروبية قد عقدت في وقت سابق لقاء مع رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض الذي طالبها بأن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته المباشرة في إنهاء الاحتلال الإسرائيلي بصورة فورية، مشيرا إلى أن المأزق الذي تعاني منه العملية السياسية لا يجب أن يعرقل الجدول الزمني الذي جرى الإعلان عنه.

وشدد فياض على "التمسك باستحقاق سبتمبر/أيلول 2011 وبما يجعل منه ومن قيام دولة فلسطين المستقلة محطة أساسية لعنوان المرحلة القادمة لمنطقتنا التي تشهد رغبة جامحة نحو التغيير".

من جهة أخرى، قال فياض "إن السلطة مصرة على استكمال بناء مؤسسات دولة فلسطين، معتبرا أن إن مؤتمر المانحين المزمع عقده في يونيو/حزيران القادم في باريس يشكل محطة هامة لتطوير الإجماع الدولي، واتخاذ مواقف عملية تضمن الوفاء باستحقاق سبتمبر/أيلول".

واستحقاق سبتمبر/أيلول حددت بموجب خطة من عامين وضعها فياض لإرساء أسس الدولة الفلسطينية وأيضا موعد الاجتماع المقبل للجمعية العامة للأمم المتحدة الذي قال الرئيس أوباما إنه يريد أن تحضره "الدولة الفلسطينية كعضو جديد في الأمم المتحدة".

اتفاق سلام بحلول سبتمبر ممكن

وكانت آشتون قد أكدت الثلاثاء في مؤتمر صحافي في القدس أن التوصل إلى اتفاق سلام إسرائيلي-فلسطيني بحلول سبتمبر/أيلول لا يزال ممكنا لكنه يطرح تحديا، حسب قولها.

وأضافت للصحافيين "إنه استحقاق قبل به الجميع" في إشارة إلى مهلة السنة التي حددت لدى بدء مفاوضات السلام التي أطلقت في الثاني من سبتمبر/أيلول 2010 في واشنطن.

هذا ومن المقرر أن تلتقي أشتون رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بعد أن أجرت محادثات مع وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان. ومن المقرر أن تصل إلى الأردن الأربعاء.

XS
SM
MD
LG