Accessibility links

logo-print

محتجون بحرينيون يعتصمون بوسط العاصمة المنامة للضغط على الحكومة للاستجابة لمطالبهم


نصب محتجون بحرينيون خياما في دوّار اللؤلؤ وسط العاصمة المنامة مساء الثلاثاء، في خطوة ترمي إلى تفعيل التظاهرات التي انطلقت منذ يومين، وللضغط على النظام للاستجابة إلى طلباتهم.

وقدّرت وكالة رويترز عدد المتظاهرين بألف شخص أكدوا أنهم يرغبون في أن يكون دوّار اللؤلؤ على غرار ميدان التحرير في مصر، وطالبوا بإصلاحات تتيح التداول السلمي للسلطة وباستقالة رئيس الوزراء خليفة بن سلمان آل خليفة الذي يتولى منصبه منذ 40 عاما.


أكبر كتلة برلمانية تعلق عضويتها في البرلمان

وعلقت كتلة الوفاق الوطني الإسلامي كبرى كتل البرلمان البحريني عضويتها في البرلمان تضامنا مع المحتجين، في وقت أمر فيه الملك حمد بن عيسى آل خليفة بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق بشأن المواجهات التي اندلعت بين قوى الأمن ومتظاهرين معارضين وأسفرت عن سقوط قتيلين. وقال إن حرية التعبير متاحة ما دامت تجري بموجب القانون.

كما أكد العاهل البحريني أنه سوف يطلب "من السلطة التشريعية الموقرة النظر في هذه الظاهرة واقتراح التشريعات اللازمة لعلاجها بما ينفع الوطن والمواطن.

وشدد الملك في خطابه الذي نقله التلفزيون البحريني على أن "الاصلاح مستمر ولن يتوقف".

وعلق النائب عبد علي محمد حسن عن كتلة الوفاق الوطني الإسلامي على خطاب الملك بالقول لـ"راديو سوا": "هذه الكلمة لا أعتقد أنها تستطيع أن تعيد الثقة في الشباب الذي يريد حلا جذريا لكل مشاكله ولكل قضاياه. الثقة المتدنية التي حدثت بعد 2001 أي بعد صدور الدستور 2002 بدأت تتدهور وتتعمق".

XS
SM
MD
LG