Accessibility links

logo-print

تواصل الاحتجاجات في البحرين لليوم الثالث على التوالي في ظل مطالبات بتحويل البلاد إلى "الملكية الدستورية"


شيع ألاف البحرينيين الأربعاء شابا قتل خلال تفريق تظاهرة مطالبة بالإصلاح يوم أمس في الوقت الذي يستمر فيه الاعتصام في وسط العاصمة المنامة لليوم الثالث على التوالي.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن الآلاف شيعوا الشاب فاضل المتروك إلى مثواه الأخير حيث لف جثمانه بالعلم البحريني الأبيض والأحمر.

وردد بعض المتظاهرين "الشعب يريد إسقاط النظام" وحملوا الأعلام البحرينية وصور المتروك.

وكان المتروك قد قتل برصاصة انشطارية أثناء تفريق مشيعي قتيل أول سقط مساء الاثنين في قرية شرق المنامة.

الاعتصام مستمر

وفي هذه الأثناء، واصل مئات الأشخاص التظاهر في دوار اللؤلؤة بوسط المنامة لليوم الثالث على التوالي تلبية لدعوات للتظاهر أطلقت عبر الانترنت للمطالبة بإصلاحات سياسية وبالإفراج عن معتقلين شيعة ووقف ما وصفوه بـ "التجنيس السياسي".

وتم نصب عشرات الخيام في الدوار الذي بات يطلق عليه المتظاهرون اسم "دوار الحرية" أو "دوار الشهيد".

ويأتي استمرار التظاهر بالرغم من اعتذار وزير الداخلية لسقوط القتيلين وتوقيف "المتسببين" في قتلهما، وكذلك تشكيل الملك حمد بن عيسى آل خليفة لجنة تحقيق وزارية والتعهد باستمرار الإصلاحات.

وكان ناشطون على موقع فيسبوك دعوا إلى قيام "ثورة 14 فبراير في البحرين" وطالبوا بالاحتجاج سلميا من اجل الإصلاح السياسي، إلا أن البعض منهم بدأ يطلق مطالب أكثر تشددا منذ سقوط القتيلين، بما في ذلك الدعوة إلى "إسقاط النظام".

تعليق العضوية في البرلمان

من جهته، أكد الشيخ علي سلمان زعيم جمعية الوفاق التي تمثل التيار الشيعي الرئيسي في البحرين أن نواب الجمعية لن يعودوا عن قرار تعليق عضويتهم في مجلس النواب قبل تحول البلاد إلى "ملكية دستورية" يكون فيها "حكومة منتخبة" من قبل الشعب.

ونأى سلمان بنفسه عن مطالب "إسقاط النظام" ككل، غير أنه أعلن في الوقت ذاته عن تنظيم تظاهرة تشارك فيها جمعية الوفاق يوم السبت المقبل في دوار اللؤلؤة.

وقال سلمان في مؤتمر صحافي إن "الوفاق لن تعود عن قرارها بتعليق عضوية نوابها في مجلس النواب إلا بتحقيق المطلب الرئيسي وهو التحول إلى الملكية الدستورية".

وأضاف أن هذه "الملكية الدستورية يكون فيها الشعب مصدر السلطات وتكون فيها الحكومة منتخبة من الشعب ويكون للشعب الحق في محاسبتها إذا فشلت في تحقيق أهدافها وانتخاب حكومة غيرها".

XS
SM
MD
LG