Accessibility links

قائد خلية حزب الله في مصر يفر من سجنه ويظهر في بيروت


ظهر محمد يوسف منصور المعروف بسامي شهاب، قائد خلية حزب الله الذي كان مسجونا في مصر وفر من سجنه خلال الأحداث الأخيرة، يوم الأربعاء في احتفال يقيمه الحزب في ذكرى "قادته الشهداء" في الضاحية الجنوبية لبيروت.

وبدأ الاحتفال بتلاوة آيات قرآنية، قبل ان يبدأ المسؤول عن تنظيم الاحتفال كلامه بالإشادة بسقوط نظام حسني مبارك، ثم قال "إننا نرحب بالأسير المحرر الاخ المناضل سامي شهاب".

واعتلى سامي شهاب المنبر وسط تصفيق مئات الحاضرين المحتشدين في مجمع سيد الشهداء، والذين هتفوا له ولوحوا بالأعلام اللبنانية والمصرية والتونسية.

وحمل شهاب علما لحزب الله على المسرح الذي برزت في خلفيته صورة ضخمة لاحدى التظاهرات المصرية الأخيرة، وقام بتحية الموجودين، ثم نزل وسلم على المسؤولين الحزبيين والسياسيين المشاركين في الاحتفال.

وفر شهاب في الثالث من الشهر الجاري مع السجناء الذين كانوا معتقلين في سجن وادي النطرون بين القاهرة والاسكندرية، وبينهم 22 سجينا بتهمة الانتماء إلى خلية حزب الله.

وكانت محكمة مصرية قد أصدرت في شهر أبريل/ نيسان 2010 أحكاما تراوحت بين السجن مدى الحياة والسجن ستة أشهر على 26 شخصا في هذه القضية، بينها أربعة أحكام غيابية.

ومن بين المتهمين لبنانيان وخمسة فلسطينيين وسوداني بالإضافة إلى 18 مصريا، وقد أدينوا بالتخطيط لاغتيالات واعتداءات لحساب حزب الله ضد مواقع سياحية مصرية وسفن تعبر قناة السويس.

واعتبر الامين العام لحزب الله حسن نصرالله في حينه هذه الأحكام "وسام شرف"، مؤكدا أن ما كان يقوم به شهاب في مصر هو مجرد "تقديم مساعدة لوجستية" لحركة حماس في قطاع غزة.
XS
SM
MD
LG