Accessibility links

إصابة 38 شخصا في اشتباكات بين متظاهرين وقوات الأمن الليبية


اتهمت وسائل الإعلام الرسمية الليبية الأربعاء قناة "الحرة" بإفساح المجال لشخصيات ليبية معارضة تقيم في الغرب لمهاجمة النظام، في الوقت الذي أكدت فيه مصادر طبية إصابة 38 شخصا بجروح خلال اشتباكات الثلاثاء بين متظاهرين رفعوا شعارات مناهضة للنظام الليبي وقوات الأمن الليبية.

وقال مدير مستشفى الجلاء في بنغازي عبد الكريم القبايلي إن "عدد الجرحى الإجمالي بلغ 38 شخصا وصل 14 منهم ليلا والباقي صباح يوم الأربعاء".

وأضاف أن "كل الإصابات خفيفة ومعظمها ناتجة عن اشتباكات بالأيدي"، موضحا أن "جميع المصابين خرجوا بعد تلقي العلاج".

واثر الاشتباكات، أكد مصدر رسمي في حركة اللجان الثورية معقل الحرس القديم في ليبيا أنها لن تسمح لمجموعة "تتحرك في الليل" بالعبث بأمن ليبيا واستقرارها.

توجيه الاتهامات لقناة "الحرة"

ومن ناحيتها قالت صحيفة قورينا المقربة من سيف الإسلام نجل العقيد القذافي إن "شخصيات ليبية معارضة تتمتع بجنسيات أميركية وانكليزية وتقيم في كل من أميركا وبريطانيا بدأت في شن حملة تحريضية منذ عدة أيام عبر قناة الحرة الأميركية بهدف زعزعة الأمن والاستقرار في ليبيا".

وتشير الصحيفة بذلك إلى نداء وقعته قوى سياسية وشخصيات ليبية في المنفى يوم الاثنين للمطالبة بتنحي القذافي الذي يحكم ليبيا منذ عام 1969، وبانتقال سلمي في ليبيا نحو مجتمع تعددي والى دعوة ظهرت في الأيام الأخيرة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إلى التظاهر غدا الخميس في ليبيا "ضد الفساد والفقر".

الموقف الأوروبي

وفي أول تعليق خارجي على أحداث بنغازي دعا الاتحاد الأوروبي ليبيا إلى السماح بـ"حرية التعبير" و"تجنب القيام بأي عمل عنف".

وقالت الناطقة باسم وزيرة خارجية الاتحاد كاثرين اشتون "إننا ندعو السلطات إلى الإصغاء لكل الذين يشاركون في الاحتجاجات وما يقوله المجتمع المدني والسماح بحرية التعبير".

XS
SM
MD
LG