Accessibility links

اشتباكات بين المتظاهرين المعارضين للحكومة في ليبيا وقوات الأمن الليبية


إندلعت اشتباكات بين مئات من المتظاهرين المعارضين للحكومة وعدد من أفراد قوات الأمن ومؤيدين للحكومة في مدينة بنغازي في ليبيا.

وقد كان لإنتشار أساليب الاتصالات الحديثة دور مهم في نجاح الثورتين المصرية والتونسية الأمر الذي قد لا يكون متاحا بالدرجة نفسها في ليبيا كما تقول ماري جاين ديب الأستاذة في الجامعة الأميركية والخبيرة في شؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا:

"إن الطلاب في بعض الجامعات الليبية الرئيسية على دراية بتلك الأساليب، وبعضهم يستخدمها بالفعل، غير أنني لا أعرف إلى أي مدى يستطيع بقية الناس في ليبيا استخدام هذه الأساليب في اتصالاتهم".

وتقول ديب إن السخط على نظام الرئيس معمر القذافي منتشر على نطاق واسع في البلاد:

"يوجد في ليبيا عدد كبير من الشباب الساخطين، كما ينتشر السخط بين العاملين في الحكومة وغيرهم من الموظفين والعاطلين عن العمل. وأعتقد أن كافة قطاعات المواطنين ساخطة على النظام الحاكم".

وعشية المظاهرة المقرر خروجها الخميس في بنغازي ثاني أكبر المدن في البلاد، أعلنت الحكومة أنها أفرجت عن 110 من أعضاء الجماعة الليبية المقاتلة المحتجزين في سجن أبو سليم في طرابلس في محاولة لاحتواء المشاعر المناوئة للحكومة.

اعتقال عدد من الكتاب والصحفيين

من ناحية أخرى، أفادت المعلومات الواردة من ليبيا بأن السلطات إعتقلت عدداً من الكتاب والصحفيين، إثر التظاهرات التي جرت في مدينة بنغازي، في وقت عمدت هذه السلطات، إلى الإفراج عن عدد من معتقلين ينتمون الى الجماعة الاسلامية.

ويقول إبراهيم صهد الأمين العام للجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا إن خروج المتظاهرين في بنغازي دليل على وصول حالة الاحتقان الى درجة غير مسبوقة، ويضيف لـ "راديو سوا".

XS
SM
MD
LG