Accessibility links

logo-print

حاملة طائرات أميركية تعبر قناة السويس وسفينتان حربيتان ايرانيتان في طريقهما لعبور القناة


اعلنت البحرية الاميركية الاربعاء أن حاملة الطائرات الاميركية،USS ENTERPRISE ، عبرت الثلاثاء قناة السويس وهي تبحر حاليا في البحر الاحمر باتجاه الخليج.

وقال قائد الحاملة الاميرال تيري كرافت إن الحاملة وبعد أن اجتازت بدون عوائق القناة تبين أن المنطقة حول "هذا الطريق المائي المهم" ما زالت مستقرة.

ودخلت حاملة الطائرة التي يرافقها الطراد القاذف للصواريخ LIGHT GOLF وسفينة التموين ARCETIC، إلى المنطقة التابعة للاسطول الخامس الاميركي ومقره العام في المنامة بالبحرين.

واوضحت البحرية الاميركية في بيان لها أن الحاملة انتربرايز ستقوم "بعمليات امنية بحرية وستقدم دعما لعمليتي الحرية المستدامة في افغانستان والفجر الجديد في العراق".

من جهتها، اكدت مؤسسة ستراتفور المتخصصة في المخابرات وجود حاملتي طائرات اميركيتين أخريين هما كارل فنسون وابراهام لينكون مشيرة إلى انهما دخلتا المنطقة خلال الايام الماضية.

ويمكن لكل حاملة طائرات ان تنقل 80 طائرة ومروحية.

من ناحية أخرى، أعلنت الولايات المتحدة الاربعاء أنها "تراقب" السفينتين اللتين تبحران حاليا في البحر الاحمر وهما بحسب اسرائيل سفينتان حربيتان ايرانيتان تتجهان إلى المتوسط عبر قناة السويس.

وكان وزير الخارجية الاسرائيلية افيغدور ليبرمان قد قال الاربعاء إنه "من المفترض أن تعبر سفينتان حربيتان ايرانيتان قناة السويس إلى البحر المتوسط في طريقهما إلى سوريا".

واذا ما تأكدت صحة المعلومات الاسرائيلية فان هذه ستكون المرة الاولى منذ 1979 التي تعبر فيها سفن حربية ايرانية القناة المصرية.

وقال فيليب كراولي المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية إن الولايات المتحدة "تراقب ما تفعله" هاتان السفينتان، مؤكدا انه يتحدث عن نفس السفينتين اللتين اشار اليهما الوزير الاسرائيلي.

إلا أن كراولي رفض تأكيد ما اذا كانت هاتان السفينتان حربيتين أو حتى إذا كانتا ايرانيتين.

وكانت سلطة قناة السويس قد أعلنت انه لم يتم اعلامها حتى الان باي طلب ايراني لارسال سفن تابعة للجمهورية الاسلامية عبر القناة، مؤكدة في الوقت نفسه انه لا توجد أي مشكلة إذا ما ارادت طهران ارسال سفن حربية عبر القناة.

وقالت سلطة القناة في بيان لها إنها "تسمح بمرور جميع السفن من أي جنسية ما دامت الدولة ليست في حالة حرب مع مصر"، مشيرة إلى أنه في حال صدقت توقعات الوزير الاسرائيلي فهي ستكون "أول مرة تستعمل فيها سفن حربية ايرانية قناة السويس منذ عام 1979".

من جانبه قال السناتور الجمهوري مارك كيرك إنه "حتى وان كان يحق للجميع استخدام قناة السويس" فان الخطوة الايرانية "استفزازية جدا جدا"، مؤكدا أن السفينتين هما قطعتان حربيتان ايرانيتان.

واضاف كيرك أن ابحار سفينتين حربيتين ايرانيتين قرب السواحل الاسرائيلية "لا يشكل خطرا عسكريا على اسرائيل على المدى البعيد" كون الدولة العبرية قادرة على "اغراقهما"، لكن "هذا يظهر أن البحرية الايرانية توسع نطاق عملها".

وتعتبر اسرائيل النظام الايراني أكبر تهديد لوجودها لا سيما وأن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد قال مرارا إنه يتوقع زوال الدولة العبرية عن الخارطة.
XS
SM
MD
LG