Accessibility links

logo-print

الأمير وليام وكايت ميدلتون يزوران كندا بعد زواجهما


أكد مسؤولون في القصر الملكي البريطاني أن أول رحلة للأمير وليام ، الذي يعد الثاني في ترتيب خلافة العرش في انكلترا، وكايت ميدلتون إلى الخارج بعد زواجهما ستكون إلى كندا في الصيف المقبل.

وسيمضي الثنائي الملكي تسعة أيام في كندا يزوران خلالها ألبرتا، والأقاليم الشمالية الغربية، وجزيرة برينس ادوارد، وكيبيك، وأوتاوا عاصمة كندا.

وقال بيان صادر عن قصر سانت جيمس إن "الأمير والآنسة كاثرين ميدلتون وافقا على دعوة من الحكومة الكندية للقيام بجولة ملكية"، من 30 يونيو/ حزيران إلى الثامن من يوليو/ تموز من العام الجاري.

يذكر أن هذه الرحلة ستكون أول زيارة رسمية لهما خارج بريطانيا بعد زواجهما في 29 ابريل/ نيسان القادم في كاتدرائية ويستمنستر في لندن.

وأعرب رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر عن سعادته بهذه الزيارة المتوقعة والتي أبدى أمله في أن تكون "بداية علاقة طويلة بين كندا والثنائي الملكي".

يذكر أن كندا تتبع حتى الآن التاج البريطاني، وكانت هيئة البريد الكندية قد أعلنت مطلع هذا الشهر أنها سوف تصدر طوابع تذكارية بمناسبة زفاف وليام وكايت.
XS
SM
MD
LG