Accessibility links

logo-print

مظاهرة كبيرة في السليمانية للمطالبة باستقالة حكومة الإقليم



قتل شخصان على الأقل في مدينة السليمانية اليوم، حيث خرج نحو ثلاثة آلاف من الشباب في مظاهرة احتجاجية. وتوجه المتظاهرون نحو مقري الحزبين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني، مطالبين باستقالة حكومة الإقليم وتوفير فرص عمل وتقديم المسؤولين الفاسدين إلى القضاء.

وأفاد مراسل "راديو سوا" في السليمانية بأن قوات الأمن حاولت منع المتظاهرين من اقتحام مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني وأطلقت النار على المتظاهرين مما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة أكثر من 20 آخرين بجراح.

وبينما قدرت وكالة الأنباء الفرنسية عدد المتظاهرين بثلاثة الآف شخص قالت وكالة رويترز إن عددهم لم يتجاوز ألف شخص وأن شخصا واحدا قتل وأصيب 30.

وأفاد مراسل "راديو سوا" بأن مجموعة من الأشخاص أضرموا النار على مبنى تتخذه حركة تغيير المعارضة مقرا لها في أربيل. وقال محافظ أربيل نوزاد هادي إنه قرر اتخاذ إجراءات احترازية لحماية مقار الأحزاب السياسية وتعهد بمحاسبة الجهة المسؤولة عن إحراق مقر حركة "غوران" في مركز المدينة.

وأضاف هادي أن المحافظة وحكومة إقليم كردستان تدينان هذه التصرفات، ووصفها بأنها غير حضارية وغير ديمقراطية.

تقرير مراسل "راديو سوا" في السليمانية فاضل صحبت:
XS
SM
MD
LG