Accessibility links

المالكي يعبر عن ثقته بالنظام السياسي في العراق عشية مظاهرات في أنحاء البلاد


قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الخميس إنه ليس قلقا على النظام السياسي اثر سلسلة التظاهرات التي تضرب البلاد، محذرا "من مندسين يحرفون مطالب المتظاهرين المشروعة"، حسب قوله.

وأضاف المالكي في مؤتمر صحافي في بغداد أنه "ليس لدينا قلق من المظاهرات لأن النظام السياسي ديموقراطي برلماني والشعب فيه مصدر السلطات".

وأكد أن حكومته "ليس لديها خوف على مستقبل النظام السياسي" معتبرا أن قد يكون "سعيدا برؤية المتظاهرين يطالبون بحقوقهم بعدما كان الأب يخاف التكلم مع ابنه في زمن نظام حزب البعث"، حسبما قال.

وأضاف المالكي أن "العراق يستند على أرضية صلبة ولذلك حتى الذين يتظاهرون أحيانا من الناس لا يطالبون بإسقاط نظام أو تغييره، لأنه من يطالب بإسقاط نظام يعني إسقاط إرادة الشعب".

واعتبر أن "هذا النظام يمثل إرادة الشعب وجاء عبر الانتخابات، ولا يطالب بذلك إلا الذين تضرروا من بقايا حزب البعث والقاعدة وهيئة علماء المسلمين التي تحرض على العنف"، على حد قوله.

وطالب المالكي المتظاهرين "بعدم السماح للمندسين الذين يحرفون مطالب المتظاهرين المشروعة ويحولونها إلى أعمال شغب"، في إشارة إلى ما حدث في الكوت أمس حينما أضرموا النار في مجلس المحافظة ومبنى المحافظة.

وحذر المالكي قوات الأمن من استخدام العنف ضد المتظاهرين.

وكان فتى في السادسة عشرة من العمر قد قتل وأصيب نحو 30 آخرين في اشتباك بين متظاهرين وقوات الأمن في الكوت، كما قتل ثلاثة متظاهرين وأصيب العشرات في تظاهرة في الديوانية في الرابع من الشهر الحالي.

XS
SM
MD
LG