Accessibility links

أنباء عن دخول بن علي في غيبوبة إثر إصابته بجلطة دماغية


نقلت وكالة الصحافة الفرنسية الخميس عن مصدر مقرب من عائلة الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي لم تكشف عن هويته أن بن علي دخل في غيبوبة منذ يومين في مستشفى في جدة في السعودية إثر جلطة دماغية.

وقال المصدر في اتصال هاتفي إن بن علي "أصيب بجلطة دماغية، وهو في حالة خطرة".

وردا على سؤال حول نقل بن علي إلى المستشفى، قال المتحدث باسم الحكومة التونسية طيب بكوش إنه لا يستطيع أن يؤكد هذا الأمر.

وقال إن "حالته الصحية ستبحث بعد ظهر الجمعة في مجلس الوزراء".

وكانت الوكالة قد نقلت عن مصدر قريب من الحكومة قوله إن المعلومات عن تدهور الحالة الصحية لبن علي متطابقة.

وقد نشرت صحيفة لو كوتيديان التونسية الخميس مقالا بعنوان "إصابة بن علي بجلطة دماغية" أشارت فيه إلى مدونة الصحافي الفرنسي نيكولا بو المتخصص في الشؤون التونسية، والتي أكد فيها أن بن علي في حالة خطرة "ولأسباب أمنية سيعالج الرئيس المخلوع باسم أمير سعودي".

يشار إلى أن بن علي وعائلته فروا إلى السعودية في 14 يناير/كانون الثاني بعد انتفاضة شعبية أنهت حكمه الذي استمر 23 عاما في تونس.

تجميد ودائع لعائلة بن علي في كندا

من ناحية أخرى، أعلنت الحكومة الكندية الخميس أنها ما تزال تنتظر أن تقدم لها تونس لائحة بممتلكات أقارب بن علي من اجل تجميدها كما طلب القضاء التونسي قبل ثلاثة أسابيع.

وكان سفير تونس لدى اوتاوا مولدي صقري قد طلب يوم الأربعاء من الحكومة الكندية البدء "سريعا" بتجميد ودائع عائلة وأقارب الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي، معربا عن أسفه لعدم إطلاعه على تطورات هذا الملف.

وقال مساعد وزير العدل بوب ديشيرت أمام مجلس العموم الكندي "طلبنا معلومات محددة من الحكومة التونسية حول بعض الممتلكات في كندا التي يجب تجميدها".
وأضاف أن "الحكومة التونسية لم تقدم رسميا أي رد على طلباتنا".

وكانت تونس قد طلبت رسميا من كندا الشهر الماضي تجميد ودائع أقارب بن علي وكذلك ترحيل بالحسن طرابلسي، رجل الأعمال الواسع النفوذ وشقيق زوجة بن علي الذي وصل إلى كندا في 20 يناير/كانون الثاني الماضي مع زوجته وأولاده على متن طائرة خاصة.
XS
SM
MD
LG