Accessibility links

logo-print

بان كي مون يدعو إلى وضع حد للعنف ضد المتظاهرين في البحرين وغيرها


دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى وضع حد للعنف ضد المتظاهرين المسالمين في البحرين وأماكن أخرى في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ووصف بان كي مون التقارير التي تحدثت عن قمع المتظاهرين في البحرين بأنها أمر مقلق للغاية، وطالب باحترام حقوق الإنسان بما في ذلك حقوق الاحتجاج السلمي والتجمع، وحرية الصحافة، والوصول إلى المعلومات.

وقال "إن التقارير الواردة من البحرين مقلقة للغاية، وهنا كما في أماكن أخرى، لا ينبغي أن يستخدم العنف ضد المتظاهرين المسالمين وضد الصحفيين، هذا الأمر يجب أن يتوقف".

ودعا بان إلى تقديم المسؤولين عن العنف إلى العدالة.

وقال "يجب تقديم المسؤولين عن أعمال العنف إلى العدالة. ويتوجب على السلطات احترام حقوق الإنسان. لا ينبغي أن يكون هناك أي عنف من أي جهة، وأحث جميع الأطراف على ممارسة ضبط النفس".

وقال بان إن الأمم المتحدة تحث قادة المنطقة على الاستماع لشعوبهم.

تصدير السلاح إلى البحرين

من ناحية أخرى، أعلنت الخارجية البريطانية أن لندن قررت على ضوء الاضطرابات الأخيرة في البحرين إعادة النظر في رخص تصدير السلاح إلى المملكة وإلغاءها في حال لم تعد تلبي المعايير التي حددتها بريطانيا.

وأكد إليستير بيرت وزير الدولة المكلف شؤون الشرق الأوسط في بيان بأنه لن يسمح بأي عملية تصدير يمكن أن تستخدم لتنفيذ أعمال قمع الداخلي أو تكون مناقضة للمعايير التي حددتها بريطانيا والاتحاد الأوروبي لاستخدام تلك الأسلحة.

قلق أميركي بشأن البحرين

هذا وأبدت الولايات المتحدة الخميس قلقها العميق من الاضطرابات في البحرين.

فقد قال مسؤول أميركي في وزارة الخارجية إن الوزيرة هيلاري كلينتون اتصلت كلينتون هاتفيا بنظيرها البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وعبرت له عن قلق واشنطن العميق تجاه الأحداث الأخيرة.

وتأتي الاضطرابات في البحرين في أعقاب احتجاجات أطاحت بحكومتي تونس ومصر.
XS
SM
MD
LG