Accessibility links

logo-print

عباس يدعو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واللجنة المركزية لفتح إلى اجتماع عاجل


يعقد في مقر رئاسة السلطة الفلسطينية بمدينة رام الله اليوم الجمعة اجتماع عاجل للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واللجنة المركزية لحركة فتح، كان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قد دعا إليه الخميس.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينه إن الدعوة إلى الاجتماع جاءت اثر اتصال هاتفي مطول تلقاه عباس من الرئيس أوباما، موضحا أن الاجتماع سيناقش ما تناولته تلك المكالمة.

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون قد أعلنت الخميس أن أوباما تحدث هاتفيا مع عباس حول عملية السلام والأوضاع الإقليمية.

وقالت كلينتون في تصريح عقب جلسة مغلقة مع عدد من أعضاء مجلس الشيوخ بحثت في الاضطرابات في الشرق الأوسط "لا أريد الخوض في تفاصيل المكالمة، ولكن هدفنا هو نفسه دائما لم يتغير: دولتان تعيشان جنبا إلى جنب، وأن يحصل الفلسطينيون على دولتهم لتحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني وأن تعيش إسرائيل ضمن حدود آمنة، ويتم تطبيع علاقاتها مع جميع الجيران، هذا ما تعمل هذه الإدارة من اجل تحقيقه، وهذا ما سنستمر في السعي لتحقيقه".

هذا وذكر مسؤولون فلسطينيون في وقت سابق الخميس أن القيادة الفلسطينية رفضت ضغوطا وعرضا أميركيا لثنيها عن التوجه إلى مجلس الأمن الدولي لاستصدار قرار يدين الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية.

وقد قال عباس خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس تيمور الشرقية جوزيه راموس هورتا في رام الله إن القيادة الفلسطينية ماضية إلى مجلس الأمن الدولي لاستصدار قرار يدين الاستيطان.

ويتوقع المسؤولون الفلسطينيون أن تستخدم واشنطن حق النقض الفيتو لمنع تمرير اقتراح في هذا الشأن ستجري مناقشته في مجلس الأمن اليوم الجمعة.
XS
SM
MD
LG