Accessibility links

logo-print

طهران تتحسب لمظاهرات مؤيدة ومناهضة للحكومة الإيرانية


تتحسب السلطات الإيرانية لمواجهات قد تكون عنيفة بين أنصار الرئيس محمود أحمدي نجاد وأنصار المعارضة عقب صلاة الجمعة، بعد أن دعت الحكومة أنصارها إلى التظاهر تأييدا لأحمدي نجاد.

وتأتي هذه الدعوة ردا على مظاهرات يوم الاثنين للمعارضة.

وفي المقابل، نشرت مواقع للمعارضة على شبكة الانترنت دعوة لتنظيم تجمعات يوم الأحد لإحياء ذكرى قتيلي مظاهرة الاثنين الماضي، في وقت تطالب جهات برلمانية إيرانية بإنزال أشد العقوبات بقادة المعارضة الإصلاحية.

احتجاز دبلوماسي اسباني

من ناحية أخرى، أعلنت إسبانيا وبريطانيا الخميس أنهما تقدمتا باحتجاج لدى إيران بسبب احتجاز دبلوماسي اسباني كان يرصد مظاهرة مناهضة للحكومة في طهران.

وقالت وزيرة الخارجية الاسبانية ترينيداد خيمينيث عقب محادثات في لندن مع نظيرها البريطاني وليام هيغ إن اسبانيا تعتبر احتجاز الشرطة الإيرانية لدبلوماسي اسباني لأربع ساعات أمراً خطيراً وغير مقبول.

وأضافت أن الحكومة الاسبانية استدعت السفير الإيراني في مدريد لتطلب منه تفسيراً لما جرى.

وأوضحت أن بلادها لم تتلق حتى الآن أي ردّ بخصوص هذه القضية، وإذا لم تحصل على رد مقنع، فإن الحكومة الاسبانية سوف تبحث استدعاء السفير الاسباني في طهران للتشاور.

وتقول تقارير الصحف الاسبانية إنه جرى احتجاز إغناسيو بيريس كامبرا مسؤول الشؤون القنصلية في السفارة الاسبانية في طهران، بعد رصده للمظاهرة التي نظمت يوم الاثنين الماضي في العاصمة الإيرانية.

XS
SM
MD
LG