Accessibility links

ليبيا تهدد برد عنيف على المتظاهرين والمعارضة تؤكد أن نهاية النظام وشيكة


هددت حركة اللجان الثورية التي تعد معقل الحرس القديم في ليبيا الجمعة برد عنيف على المتظاهرين، وقالت إن المساس بالخطوط الحمراء انتحار ولعب بالنار. وقال جمعة القماطي المعارض الليبي في لندن إن هذا التهديد هو بداية النهاية للنظام الذي بدا يخشى التظاهرات.

وأضاف: "هذا يعني أنهم مذعورون جدا وأنهم الآن أصبحوا يرون ملامح نهايتهم وسقطوا، ويعلموا أنهم إذا ما خرج الشعب وكسر حاجز الخوف في كل المدن فسيسقط النظام وستسقط معه اللجان الثورية، وبالتالي هم يهددون، وهذا التهديد فارغ وهم بدأوا بالقتل، يحصدون العشرات بالقتل".

14 قتيلا في تظاهرات الخميس

وقد قتل 14 شخصا الخميس في المواجهات التي وقعت في بنغازي، ثاني كبرى مدن ليبيا، بين قوات الأمن ومتظاهرين مناهضين للنظام، بحسب حصيلة جديدة حصلت عليها وكالة الصحافة الفرنسية من مصدر طبي محلي الجمعة. وبذلك ترتفع الحصيلة الإجمالية إلى 16 قتيلا منذ بدء التظاهرات في ليبيا الثلاثاء، بحسب المصادر الطبية الليبية.

من جهتها أصدرت منظمة هيومن رايتس ووتش الجمعة حصيلة استنادا إلى إفادات شهود عيان، أكدت فيها مقتل 24 شخصا في التظاهرات، بينهم ثمانية في بنغازي حيث تتركز الحركة الاحتجاجية المناوئة للزعيم الليبي معمر القذافي.

وبحسب رمضان البريكي رئيس تحرير صحيفة قورينا ومقرها بنغازي، فإن الوضع كان هادئا في بنغازي الجمعة، مشيرا من جهة أخرى إلى أن أعطالا في الانترنت منعت الصحيفة القريبة من سيف الإسلام، نجل العقيد معمر القذافي، من تحديث أخبارها.

مقتل وفرار سجناء

من جهة ثانية، قتل ثلاثة سجناء الجمعة برصاص قوات الأمن الليبية أثناء محاولتهم الفرار من سجن الجديدة في العاصمة طرابلس، كما أفاد مصدر في الأجهزة الأمنية لوكالة الصحافة الفرنسية.

هذا ونقلت الوكالة عن مصادر صحافية في ليبيا قولها إن العديد من السجناء فروا الجمعة من سجن الكويفية في بنغازي شرق ليبيا إثر حركة تمرد حصلت في السجن.

وقال رمضان البريكي رئيس تحرير صحيفة قورينا ومقرها بنغازي "حصل تمرد في سجن الكويفية وفر العديد من السجناء"، مضيفا أن الفارين أضرموا النار في مكتب النائب العام المحلي وفي مصرف ومركز للشرطة.

نفي تأجيل القمة العربية

هذا، وأعلنت ليبيا التي تتولى الرئاسة الدورية الحالية لجامعة الدول العربية أن القمة العربية المقررة الشهر المقبل في العراق ستؤجل بسبب الاضطرابات في العالم العربي.

وقالت وكالة الأنباء الليبية إن رئاسة القمة العربية قررت تأجيل القمة المقبلة بسبب الظروف التي تشهدها المنطقة العربية. إلا أن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى أعلن أن أمانة الجامعة لم تتسلم أي طلب رسمي لتغيير موعد القمة العربية. وقال هشام يوسف مدير مكتب الأمين العام لجامعة الدول العربية إن هذا القرار يجب أن يتخذ بشكل جماعي.

XS
SM
MD
LG