Accessibility links

بحث موازنة 2011 تمهيدا لإقرارها في البرلمان الأحد


عقدت رئاسة مجلس النواب إجتماعا الجمعة مع اللجنة المالية بحضور وزير المالية رافع العيساوي ورؤساء وممثلي الكتل النيابية في المجلس لبحث التفاصيل النهائية للموازنة الاتحادية للسنة المالية 2011.

وأشار رئيس كتلة التحالف الكردستاني فؤاد معصوم لـ"راديو سوا" إلى اتفاق الكتل النيابية والحكومة بشأن مشروع الموازنة العامة.

وقال رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي في مؤتمر صحفي إن الموازنة ستخرج بشكل مناسب وثمة شبه إجماع على تمرير القانون في جلسة يوم الأحد. وأشار إلى مراجعة العديد من الأبواب والفقرات المهمة في مشروع الموازنة، إضافة إلى تخفيض عدد من الفقرات بما لا يعطل عمل الحكومة ويلبي حاجة المواطنين.

وقد أشار النجيفي إلى وجود توجه لدى الكتل النيابية على تخفيض المنافع الإجتماعية ورواتب مناصب الرئاسة الثلاثة وتحويل تلك المبالغ إلى شبكة الرعاية الإجتماعية وتوفير سلع البطاقة التموينية.

لكن عضو التحالف الوطني عن كتلة الأحرار الممثلة للتيار الصدري أمير الكناني أشار إلى تمسك كتلته بضرورة تخفيض المنافع الاجتماعية لمناصب الرئاسة الثلاثة، لان فيها هدر كبير للمال العام.

وأعلن النجيفي أن رئاسة البرلمان تعتزم عقد اجتماع مع ممثلي منظمات المجتمع المدني والمتظاهرين بهذا الخصوص.

وأشار معصوم إلى الاتفاق على تخفيض معدلات الرواتب لكبار موظفي الدولة وأعضاء البرلمان وتخفيض نسبة 50 بالمائة من المنافع الاجتماعية للرئاسات الثلاث.

وقال الكناني إن مكونات التحالف الوطني توصلت إلى اتفاق لإجراء تعديل على فقرات الموازنة العامة وفقا لمطالب كتلة الأحرار.

وكان مشروع الموازنة العامة قد تعرض إلى الكثير من الانتقاد من قبل بعض الكتل النيابية وسط تصاعد وتيرة الاحتجاج الشعبي على تردي الخدمات وتفشي الفساد في مؤسسات الدولة.

XS
SM
MD
LG