Accessibility links

logo-print

ليبيا تعلن تأجيل عقد القمة العربية في بغداد وسط رفض عراقي



أعلنت طرابلس تأجيل موعد انعقاد القمة العربية الثالثة والعشرين في العاصمة بغداد إلى موعد لاحق.

وقالت وكالة الأنباء الليبية الرسمية إن قرار ليبيا بوصفها الرئيس الحالي للقمة العربية تأجيل القمة جاء بسبب الأوضاع التي تمر بها المنطقة العربية.

ورد وزير الخارجية هوشيار زيباري في تصريحات صحفية على الإعلان الليبي بالقول إن الظروف التي تمر بها المنطقة العربية تستدعي عقد القمة العربية في موعدها وليس تأجيلها، وأضاف أن قرارا كهذا يجب أن يصدر عن الجامعة العربية من مقرها في القاهرة، ولا يمكن أن يكون قرارا فرديا تتخذه دولة واحدة.

وقال علي الموسوي المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء نوري المالكي إن القمة ستعقد في موعدها المحدد، لكنه أشار إلى أن الاضطرابات في ليبيا قد تؤثر على دعوتها إلى القمة.

كذلك قال المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ إن العراق يصر على إقامة القمة في بغداد في التاسع والعشرين من الشهر القادم، وأن الاستعدادات جارية من أجل ذلك.

وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى اليوم إن أمانة الجامعة لم تتسلم أي طلب رسمي لتغيير موعد القمة العربية المقررة في العراق في التاسع والعشرين من آذار/ مارس المقبل.

ونقلت وكالة رويترز عن موسى قوله إن القمة ما زالت قائمة وفق الموعد المحدد.

من جانبه، قال هشام يوسف مدير مكتب الأمين العام لجامعة الدول العربية إن هذا القرار يجب أن يتخذ بشكل جماعي

وكان الأمين العام عمرو موسى قد زار العاصمة بغداد أوائل كانون الثاني/يناير وبحث مع المسؤولين العراقيين الترتيبات المتعلقة بعقد القمة.

ولم يستضف العراق قمة عربية اعتيادية منذ عام 1987، لكنه استضاف قمة استثنائية في بغداد في أواخر أيار/ مايو عام 1990.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد إياد الملاح:
XS
SM
MD
LG