Accessibility links

logo-print

مسؤولة دولية تدين أساليب حكومات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ضد المطالب المشروعة لمواطنيها


أدانت المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة نافي بيلاي الجمعة ردود الفعل "غير القانونية والمفرطة" التي تنتهجها الحكومات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ضد المطالب المشروعة للسكان.

وقالت بيلاي في بيان لها "إن الشرق الأوسط ومنطقة شمال إفريقيا يتفجران غضبا"، وأدانت في بيانها "الردود غير القانونية والمفرطة في القمع من جانب حكومات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لمواجهة مطالب شرعية للسكان".

وأضافت "أن طبيعة وحجم انتهاكات حقوق الإنسان التي سجلت في دول عدة في المنطقة ردا على الذين يتظاهرون سلميا للدفاع عن حقوقهم الأساسية وحريتهم، تثير القلق".

وتابعت أن المعلومات التي تفيد باللجوء إلى مسؤولين أمنيين بلباس مدني ضد المتظاهرين مقلقة جدا.

ونددت بالوفيات وعمليات التوقيف الاعتباطية والتعذيب وحظر التظاهر والقيود المفروضة على الانترنت التي حدثت في المنطقة.

وقالت بيلاي إن "الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يفيضان بالغضب" بسبب الأزمة وكذلك بسبب عقود تم خلالها إهمال تطلعات السكان إلى ممارسة حقوقهم المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وأضافت المسؤولة أن إرادة الشعب ينبغي أن تكون أساس سلطة الحكومة مشيرة إلى ضرورة التقيد بالمبدأين الرئيسيين وهما حرية التعبير والإعلان العالمي لحقوق الإنسان في جميع دول المنطقة.

وقالت إن المتظاهرين يطالبون بالعدل وباحترام حقوقهم. وتابعت على الحكومات الاستجابة، لكن باعتمادها الوسائل القمعية فإنها تفاقم الإحباط والغضب وعدم الاستقرار، وهذا لا يخدم المصلحة الوطنية إطلاقا.

وقالت القاضية السابقة إن "إجراء إصلاحات سياسية واقتصادية أمر عاجل".

وفي أعقاب الثورتين الشعبيتين اللتين أدتا إلى سقوط نظامي زين العابدين بن علي في تونس وحسني مبارك في مصر، تواصلت الجمعة موجة احتجاجات عارمة ضد الأنظمة في العالم العربي، حيث تواجه بالقمع العنيف الذي أدى إلى مقتل العشرات هذا الأسبوع.

ونددت بيلاي بمقتل متظاهرين خلال الأسابيع الماضية في الجزائر وإيران والعراق وليبيا واليمن والبحرين، مشددة الجمعة على رفض ممارسة عناصر من قوى الأمن القوة ضد المتظاهرين في ليبيا مما أدى إلى سقوط أكثر من 20 قتيلا.

وأعربت عن القلق العميق حيال طلب نواب إيرانيين إعدام مسؤولين في المعارضة الإيرانية، كما نددت باستخدام أسلحة أو هراوات في اليمن وذخيرة حية في ليبيا والبحرين.

وأعربت بيلاي عن الاستياء حيال الهجمات المتعمدة للقوى الأمنية ضد البعض مشيرة إلى استهداف الصحافيين والمحامين والمدافعين عن حقوق الإنسان.
XS
SM
MD
LG