Accessibility links

السلطات الإيرانية تضع موسوي وزوجته تحت الإقامة الجبرية في منزلهما


وضعت السلطات الإيرانية الزعيم المعارض الإيراني مير حسين موسوي في الإقامة الجبرية في منزله، كما أكد موقع رئيس الوزراء السابق على الانترنت.

وأفاد موقع كلمة دوت كوم بأن عناصر من قوات الأمن يفرضون حراسة على منزل موسوي في طهران في حين تقطع شاحنة صغيرة فيها عناصر ملثمون الطريق المؤدي إلى منزله.

وذكر الموقع أن "الإقامة الجبرية بحق مير حسين موسوي وزوجته زهرا رهنورد بدأت في 14 فبراير/شباط، لكنها باتت نافذة بالكامل منذ 16 فبراير/شباط".

وذكر الموقع أن ابنتي موسوي لم تتمكنا من زيارة والديهما، مشيرا إلى أن "قوات الأمن تؤكد أنها تفرض إقامة جبرية قررها نائب عام، لكنه لم يتم إبراز أي وثيق" تثبت ذلك.

وأعرب الموقع عن مخاوف بشأن وضع موسوي وزوجته الصحي لاسيما وأن قوات الأمن هي التي تمدهما بالطعام.

وكان رئيس مجلس صيانة الدستور احمد جنتي قد طالب في خطبة الجمعة في طهران بالعزل التام لموسوي وكروبي.

كما اتهم رئيس السلطة القضائية صادق لاريجاني موسوي وكروبي بـ"الخيانة"، ودعا إلى قطع كل وسائل الاتصال عنهما.

XS
SM
MD
LG