Accessibility links

استمرار الخلافات حول معالجة الاختلالات الاقتصادية العالمية


استأنف وزراء مالية الدول الأعضاء بمجموعة العشرين اجتماعات اليوم الثانى في باريس، وسط استمرار الخلافات بين الدول الغنية والدول ذات الاقتصادات الناشئة بشأن سبل معالجة الاختلالات الاقتصادية العالمية.

وأشار مصدر ديبلوماسى إلى أن الوزراء لم يتمكنوا بعد من التوصل إلى اتفاق.

وتسعى فرنسا، التي تتولى حاليا الرئاسة الدورية لمجموعة العشرين، للتوصل إلى اتفاق بشأن قائمة من المؤشرات التي من شأنها قياس الاختلالات الاقتصادية العالمية باعتبارها السبب في الأزمة الاقتصادية العالمية وحرب العملات، غير أن هذه القائمة من المؤشرات لا تزال لا تلقى قبولا من جانب الدول ذات الاقتصاديات الناشئة وعلى رأسها الصين والبرازيل وروسيا.
XS
SM
MD
LG