Accessibility links

اتفاق على تنفيذ مطالب المعتصمين في الكوت بإقالة محافظها وحل مجلسها



توصل المعتصمون من أهالي الكوت إلى اتفاق مع ممثل رئيس الحكومة قائد القوات البرية الفريق الركن علي غيدان ليلة الجمعة يقضي بتحقيق مطالبهم في غضون شهرين مقابل انسحابهم من الساحات العامة.

وانسحب المعتصمون إثر ذلك من أمام مبنى مجلس المحافظة في ساعة مبكرة من صباح السبت.

وقال عامر نجم أحد المفاوضين في تصريح لـ"راديو سوا" إن الاتفاق يقضي أيضا بتنفيذ بعض المطالب خلال الوقت المشار إليه في حين ستنفذ المطالب الأخرى على المديين المتوسط والبعيد.

وأكد نجم على أن التظاهرات والاعتصامات ستعود إلى الشارع الكوتاوي في حال لم تنفذ هذة المطالب في الوقت المشار إليه.

إلى ذلك، كشف قاسم الأعرجي ممثل المدينة المذكورة في البرلمان عن التحالف الوطني عن أن كتلة مستقلون المنضوية في ائتلاف دولة القانون وافقت اليوم على إقالة المحافظ لطيف حمد طرفة الذي ينتمي إليها وترشيح أربعة أسماء لتولي هذا المنصب من الائتلاف ذاته دون أن يكشف عنها.

وكان آلاف من الأهالي الغاضبين في هذة المدينة بدأو يوم الخميس الماضي اعتصاما مفتوحا بسبب عدم تنفيذ مطالبهم التي رفعوها خلال مظاهرتهم يوم الأربعاء الماضي التي تحولت إلى اشتباكات بينهم وبين قوات الأمن أدت إلى سقوط قتيل وعشرات الجرحى من المتظاهرين وثمانية جرحى من أفراد قوات الأمن، كما أدت إلى حرق عدد من المباني الحكومية الرئيسة.

تقرير حسين الشمري مراسل "راديو سوا" في الكوت:
XS
SM
MD
LG